عاطف الجندي
أخيرًا هل البدر و أضاءت الدنيا بوجودك فى منتداك
يسعدنا تواجدك معنا يدا بيد و قلبا بقلب
لنسبح معا فى سماء الإبداع
ننتظر دخولك الآن


منتدى عاطف الجندي الأدبى يهتم بالأصالة و المعاصرة
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصوربحـثالتسجيلالمجموعاتدخول
عن دار الجندي للنشر والتوزيع بالقاهرة صدر رواية ( وهج الصمت ) للأديب ربيع قطب .. مبروك
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» فضفض .....
اليوم في 3:53 pm من طرف عماد عبد الحكيم

» مـــــــــــرت ســــــــــــا عــــــــــا ت
اليوم في 11:27 am من طرف عمرو زتون

» لأ كفاية ...( أغنية قديمة -جدا )
أمس في 7:17 am من طرف عماد عبد الحكيم

» ومضات شعرية - متجدد
أمس في 2:30 am من طرف السيد سالم

» ولا يستاهل
الإثنين أغسطس 25, 2014 5:39 pm من طرف الشاعره نجوى الحاروني

» فكيت ضفايري
الإثنين أغسطس 25, 2014 5:37 pm من طرف الشاعره نجوى الحاروني

» طفلا مفقود
الإثنين أغسطس 25, 2014 5:35 pm من طرف الشاعره نجوى الحاروني

» قصيدة ضيف الل
الإثنين أغسطس 25, 2014 5:34 pm من طرف الشاعره نجوى الحاروني

» (((((((((اين الهوى))))))))))))
الإثنين أغسطس 25, 2014 5:30 pm من طرف الشاعره نجوى الحاروني

Navigation
 البوابة
 فهرس
 قائمة الاعضاء
 الملف الشخصي
 س و ج
 ابحـث
منتدى عاطف الجندى الأدبى
Navigation
 البوابة
 فهرس
 قائمة الاعضاء
 الملف الشخصي
 س و ج
 ابحـث
شاطر | 
 

 نصب الفعل المضارع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
وضاح اليمن
شاعر
شاعر


الدولة: غير معرف
الاسد الديك
عدد الرسائل: 319 45
نقاط: 70 تاريخ التسجيل: 24/07/2007

مُساهمةموضوع: نصب الفعل المضارع   الجمعة أكتوبر 10, 2008 9:45 pm



نصب الفعل المضارع









ينتصب الفعل المضارع، بعد الأدوات الآتية(1):




1-
أَنْ




نحو: أريد أن أسافرَ.




2-
لَنْ




نحو: لن أسافرَ.




3-
كَيْ




نحو: أسافر كي أتجدّدَ.




4-
لام التعليل
:



وضابطها أن يكون ما



بعدها علَّةً وسبباً لما قبلها، نحو: [أدرس
لأنجحَ
].




5-
الواو

الفاء
ثُمَّ
أَوْ، العاطفاتِ
فعلاً على

اسم جامد

(مصدراً كان أو غير مصدر):وذلك أن الفعل إنما يُعطَف على فعل مثله، فإذا عطَف العربيُّ فعلاً على اسم،
نَصبَ الفعلَ المعطوف، نحو:



[سفرُك
وتشاهدَ ما لا تعرف خيرٌ لك
] = سفرُك ومشاهدتك خيرٌ لك.



[كسرة
خبز وتصانَ الكرامة أحسن من كنوز الدنيا
] = كسرة خبز وصون
الكرامة أحسن...



[صدقُك
فتُحتَرَمَ وِسامٌ تستحقه
] = صدقك فاحترامك وسام تستحقه.



[تعبُك
ثم تفوزَ عمل وجزاء
] = تعبُك ثم فوزك عملٌ وجزاء.



[تلبية
الدعوة أو تعتذرَ أليق
] = تلبية الدعوة أو الاعتذار أليق
(2).



6-
لام الجحود
:



ويُشترط في انتصاب المضارع بعدها، أن تكون مسبوقةً بـ[ما

كان

أو لم يكن] نحو
:


]وما
كان

اللّه
ليظلمَهم
[
و

]لم
يكن


اللّه ليغفرَ لهم
[



7-
حتّى
:



ومنه

]لن
نبرحَ عليه عاكفين حتّى يرجعَ إلينا موسى
[.



تنبيه: إنما ينتصب الفعل المضارع
بعد (حتّى)، إذا كان زمانه للمستقبل، وإلاّ لم ينتصب، بل يُرفع نحو: [غاب
خالد حتى لا نشاهدُه
]. فتكون [حتّى] حرف ابتداء، والجملة بعدها استئنافية.




8-
أو
:
شريطة أن تكون بمعنى (إلى أن) نحو:
[
أظلّ أطالبُ أو أنالَ

حقّي

أو (إلاّ أن) نحو: [أُعرِضُ عن المكابر أو يقرَّ
بالحقّ
].




9-
فاء السببية
:



وإنما ينتصب المضارع بعدها بشرطين اثنين: أن يسبقها نفي: [لم تدرسْ
فتنجحَ]، أو طلب كالأمر مثلاً [ادرسْ فتنجحَ]
(3)
وأن يكون ما قبلها سبباً لما بعدها. فإن لم يتحقق الشرطان، امتنع النصب، وارتفع
المضارع(4).




10-
واو المَعِيَّة
:



وضابطها أن تكون بمعنى (مع)، نحو: [لا
تشربْ وتضحكَ
]، ففيه نهي عن أن تفعلهما معاً. وشرط انتصاب المضارع بعد واو
المعية، أن يسبقها نفي أو طلب - وهو شرط مشترك بينها وبين فاء السببية كما تلاحظ.







* *
*




نماذج فصيحة من نصب الفعل المضارع






·




قالت ميسون بنت بحدل، زوجة معاوية بن أبي سفيان:




ولُبْسُ عَباءةٍ وتَقَرَّ عيني
أَحَبُّ إليَّ من لُبْس الشفوفِ




[لُبس]: اسم جامد (مصدر)، والواو قبل
الفعل المضارع: [تقرَّ] هي حرف عطف. والأصل أن الفعل يُعطف على فعل مثله. لكن لما
لم يكن المعطوف عليه فعلاً، بل كان اسماً وهو [لُبس]، عمدت الشاعرة إلى نصب الفعل
[تقرَّ]. وتلك من طرائق التعبير في العربية: أن ينصب العربي الفعل المضارع إذا عطفه
على الاسم. والتقدير: [لُبس عباءة وقرةُ عين أحبّ إليّ].






·




وقال الشاعر:




لولا تَوَقُّعُ مُعْتَرٍّ فأُرْضِيَهُ
ما كُنْتُ أوثِرُ إتراباً على تَرَبِ




يريد: أنّه لولا توقُّعُه فقيراً محتاجاً،
فيعطيه من ماله، ما كان فضَّل الإتراب (الغنى) على التَّرَب (الفقر).




[توقّع]: اسم جامد (مصدر)، وقد عطف الشاعر
فعل [أرضيَه] عليه بواسطة الفاء. وما قلناه في بيت ميسون نقوله هنا طِبقاً، عدا أن
حرف العطف في بيتها هو الواو وفي بيت الشاعر هو الفاء. فقد نصب فعل [أرضي] بسبب
عطفه على الاسم [توقّع] بواسطة الفاء. والتقدير: [لولا توقعٌ فإرضاءٌ ما كنت أوثر].




ودونك نموذجاً آخر لعطف المضارع على الاسم
بواسطة [ثم] وهو قول الشاعر أنس بن مدركة:




إني وقَتْلي سُلَيْكاً ثمّ أعْقِلَه كالثَّوْرِ
يُضْرَب لما عافتِ البقرُ




يريد: أنه قتل سليكاً (اسم رجُل) ثم عقله
(احتمل ديتَه) فكان كالثَّور: يُضرَب لتخاف الضربَ إناثُ البقر فتشرب.




فقد عطف فعل [أعقِلَ] على الاسم الجامد
[قتلي (مصدر)]، بواسطة [ثم]، فأوجب نصبه. والتقدير: [قتلي سليكاً ثم عقلي إياه
كالثور يضرب].






·




قال تعالى:

]وأنزلنا
إليك الذكْرَ لِتُبَيِّنَ للناس
[
(النحل 16/44)




[لتبيّنَ]: فعل مضارع، مسبوق بلام
التعليل. وهي لامٌ يكون ما بعدها علّةً وسبباً لما قبلها. وفي الآية تحقيقٌ لذلك،
إذ القصد إلى التبيين، هو العلة والسبب في إنزال الذِّكر. ومتى سُبق المضارع بهذه
اللام وجب نصبه، وهو ما تراه في قوله تعالى: [لتبيّنَ].






·



]قالوا
لن نبرحَ عليه عاكفين حتى يرجعَ إلينا موسى
[
(طه 20/91)




[يرجعَ] فعل مضارع منصوب على المنهاج.
وذلك أن المضارع يُنصب إذا سبقته [حتى] وكان زمانه للمستقبل. وقد تحقق ذلك في الآية
لأنهم حين قالوا: [لن نبرح عليه عاكفين] لم يكن موسى بعدُ قد رجع، وإنما رجع بعد
قولهم هذا، فكان زمان الفعل إذاً للمستقبل، وتحقق معه شرط النصب بـ [حتى].






·




قال حسّان بن ثابت:




يُغْشَوْنَ حتّى ما تَهِرُّ كلابُهُم
لا يَسألُون عنِ السَّوادِ المُقْبِلِ




[ما تهِرُّ]: هاهنا فعل مضارع مرفوع، وإن
سبقته [حتّى]. وبيان ذلك، أن الشاعر ل
َم
يعبّر به عن زمن مستقبل آتٍ، بل عبّر به عن عادة من عادات كلاب م
َمدوحيه الكرماء، هي أن الضيوف يَعْرُون هؤلاء الممدوحين فلا تنبحهم الكلاب،
لألفتها الضيوف واعتيادها رؤيتهم وأُنْسها بهم.




ولما كان المضارع لا ينتصب بعد [حتى]، إلا
إذا كان زمانه للمستقبل، وكان زمان [تهرّ] في البيت لا يدل على مستقبل، رفع الشاعر
هذا الفعل فقال [تهرُّ].




وننبّه هاهنا على أن [حتى] في هذه الحال
تكون حرف ابتداء تُبتَدَأ به الجمل، وتكون الجملة بعدها استئنافية.






·




قال الشاعر:




لأَستسهِلَنَّ الصعْبَ أَوْ أُدْرِكَ المُنَى
فما انقادتِ الآمالُ إلاّ لِصابِر




[أو أُدركَ]: فعل مضارع منصوب، لأن [أو]
سبقته. ولا بد هاهنا من التنبيه على أن النصب إنما يجب إذا كان معنى [أو]، هو [إلى
أنْ] أو [إلاّ أنْ]. وقد تحقّق المعنى الأول في البيت، أي: [إلى أنْ] إذ المعنى:
[لأستسهلن الصعب إلى أنْ أدرك المنى]. فكان النصب على المنهاج.




وأما المعنى الثاني وهو [إلاّ أنْ]، فتجده
متحققاً في قول الشاعر زياد الأعجم:




وكنتُ إذا غَمَزْتُ قَناةَ قَوْمٍ
كَسَرْتُ كُعُوبَها
أَوْ تَسْتَقِيمَا





وذلك أن الفعل المضارع: [تستقيمَ] قد
انتصب لأن [أو] سبقته متضمنةً معنى [إلاّ أنْ]. وذلك أن الشاعر أراد: [كسرت كعوبها
إلاّ أن تستقيم فأعرض عن كسرها]. وهكذا جاء نصب المضارع على المنهاج.






·




قال تعالى:

]ولا
تطْغَوا فيه فيحلَّ عليكم غضبي
[
(طه 20/81)




[فيحلَّ]: هاهنا فعل مضارع منصوب، والفاء
قبله هي فاء السببية. وإنما ينتصب بعدها بشرطين اثنين: الأول أن يكون ما قبلها
سبباً لما بعدها. وقد تحقق هذا الشرط، إذ الطغيان سبب لما بعده وهو حلول الغضب. كما
تحقق الشرط الثاني أيضاً وهو أن يسبق فاءَ السببية أحد شيئين: نفي أو طلب. والذي هنا هو الطلب: [لا
تطغَوا].




وإذ قد تحقق الشرطان فقد وجب النصب فقيل:
[فيحلَّ].






·




قال الشاعر:




لا تَنْهَ عن خُلُقٍ وتأتِيَ مثلَهُ
عارٌ عليكَ إذا فَعَلْتَ عظيمُ




[وتأتيَ]: الفعل مضارع منصوب. والواو قبله
واو المعية. والمضارع إنما ينتصب بعدها إذا كانت بمعنى [مع] وسبقها نفي أو طلب.
فهاهنا إذاً شرطان: الأول أن تكون بمعنى [مع] فتفيد المصاحبةَ وحصولَ ما قبلها مع
ما بعدَها. وقد تحقق ذلك في البيت إذ أمر الشاعرُ مخاطَبَه بعدم إتيانه عملاً

(مع) نهيه عنه.




كما تحقق الشرط الثاني أيضاً وهو أن
يسبقها نفي أو طلب. والذي هنا هو الطلب: [لا تنهَ]. وإذ قد تحقق الشرطان فقد وجب
النصب فقيل: [وتأتيَ].
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
وضاح اليمن
شاعر
شاعر


الدولة: غير معرف
الاسد الديك
عدد الرسائل: 319 45
نقاط: 70 تاريخ التسجيل: 24/07/2007

مُساهمةموضوع: رد: نصب الفعل المضارع   الجمعة أكتوبر 10, 2008 10:00 pm


نصب الفعل المضارع



الأمثلة:



(1) أريد أن أحسن السباحة.
(4) لن أكذب.



(2) أرجو أن يعتدل الجو.
(5) لن يفوز الكسلان.



(3) يسرني أن تزورنا.
(6) لن أضرب القط.



* * *



(7) إذن تقيم عندنا (تجيب بذلك
من قال سأزور مدينتكم).



(Cool إذن تربح تجارتك (تجيب
بذلك من قال سأكون أميناً).



(9) إذن يفسد الهواء (تجيب
بذلك من قال سأغلق النوافذ).



(10) جئت كي أتعلم.



(11) خرجت كي أتنزه.



(12) أتعلم كي أخدم الوطن.



البحث:



يشتمل كل مثال من الأمثلة السابقة على فعل مضارع قبله أحد
الأحرف الأربعة: أن - لن - إذن - كي - وإذا تأملت آخر كل مضارع مسبوق بواحد من هذه
الأحرف الأربعة في هذه الأمثلة وفي غيرها وجدته منصوباً، ولكنك إذا حذفت هذا الحرف
وجدت الفعل مرفوعاً.



ومن ذلك يفهم أن هذه الأحرف تنصب الفعل المضارع الذي يأتي
بعدها.



القاعدة:



(13) ينصب الفعل المضارع متى
سبقه أحد النواصب الأربعة، وهي: أن - لن - إذن - كي.



تمرينات



(1)



اقرأ الجمل الآتية وعين الأفعال المضارعة المنصوبة فيها،
واذكر السبب في نصب كل فعل:



(1) لن يبيع أبي حصانه.



(2) هززت الشجرة كي يسقط
ثمرها.



(3) لا يجوز للإنسان أن يجلس
في مجرى الهواء.



(4) فتحت نوافذ الحجرة كي
يتجدد هواؤها.



(5) كن مؤدباً كي تكون
محبوباً.



(6) يشتغل الإنسان بالنهار
وينام بالليل.



(7) يجب عليك أن تنظف أسنانك
كل يوم.



(Cool إذن يصح بدنك (تجيب بذلك
من قال: سأعتاد التبكير إلى النوم).



(9) إذن يضعف بصره (تجيب بذلك
من قال: يقرأ سعيد في الضوء الضعيف).



(10) يتعب الإنسان في صغره كي
يستريح في كبره.



(2)



أتمم الجمل الآتية، وضع فعل مضارع ملائم وأشكل آخره:



(1) يسرني أن …
(Cool يرغب التاجر في أن …



(2) يأكل الإنسان كي …
(9) يؤلم العين أن ….



(3) الحسود لن …
(10) التلميذ الكسلان لن …



(4) على المسافر أن …
(11) يصدق التاجر كي …



(5) اشتريت منزلاً كي …
(12) تنشأ الفنادق كي …



(6) إن عدت إلى الذنب فلن …
(13) تبنى السجون كي …



(7) يحرث الفلاح الأرض كي …
(14) لا يستطيع الأعمى




(3)



أجب عن الجمل الآتية بجمل تبتدئ كل واحدة منها بفعل مضارع
مسبوق بإذن:



(1) سأهدي إليك كتاباً.
(6) لا ينام هذا الطفل إلا
قليلاً.



(2) سأزرع نخلاً كثيراً.
(7) لا يدخر هذا الرجل
من ماله شيئاً.



(3) سأمتنع عن المزاح.
(Cool ستمطر السماء بعد قليل.



(4) يأكل علي كثيراً.
(9) تبين لي أن هذا التاجر
كذوب.



(5) ستلعب فرقتنا غداً.
(10) علمت أن صديقنا مريض.



(4)



ضع في المكان الخالي أحد الحرفين: أن - كي، وأشكل آخر
المضارع بعدهما:



(1) أحب … أسافر. (4)
أسرعت … أدرك القطار.



(2) جئت … أسلم عليك.
(5) يؤلمني … تعذب الحيوان.



(3) يسرني … أنجح.
(6) أطاع … يحبه أبوه.



(5)



أدخل لن على كل مضارع في الجمل الآتية وأشكل آخره:



(1) يعود الغائب.
(4) المذنب يعود إلى ذنبه.



(2) محمد يتأخر في الصباح.
(5) أخوك يتعرض للبرد.



(3) أسافر وحدي.
(6) أبطئ في المشي.



(6)



ايت بثماني جمل بكل منها مضارع مسبوق بحرف ناصب واستوف جميع
الأحرف الناصبة.



(7) تمرين في الإنشاء



أجب عن الأسئلة الآتية بجمل يشتمل كل منها على فعل مضارع
منصوب:



(1) ما الذي تخشاه إذا لعبت بالنار؟



(2) هل تخالف أوامر معلمك؟



(3) ماذا تحب أكله من الفاكهة؟



(4) لم دخلت المدرسة؟



(5) ما تقول لمن قال: سأختار الأصدقاء؟



(6) لم ترش الشوارع بالماء؟



(Cool تمرين في الإعراب



أ- نموذج:



(1) أريد أن يحضر الخادم.
(2) لن يعذب محمد الحيوان.



أريد - فعل مضارع. لن - حرف نصب.



أن - حرف نصب. يعذب - فعل مضارع منصوب.



يحضر - فعل مضارع منصوب. محمد - فاعل مرفوع.



الخادم - فاعل مرفوع. الحيوان - مفعول به منصوب.



ب- أعرب الجملتين الآتيتين:



(1) جلس الولد كي يستريح.
(2) إذن يذهب التعب.









جزم الفعل المضارع



الأمثلة:



(1) لم يحفظ محمد درسه.
(4)
لا تأكل وأنت شبعان.



(2) لم ينقطع نزول المطر.
(5) لا تكثر من الضحك.



(3) لم يقبض أحد على اللص.
(6) لا تسرع في السير.



* * *



(7) إن تفتح نوافذ الحجرة يتجدد هواؤها.



(Cool إن تجلس في مجرى الهواء تمرض.



(9)
إن يسافر أخوك تسافر معه.



البحث:



يشتمل كل مثال من الأمثلة الستة الأولى، على فعل مضارع قبله
أحد الحرفين «لم» و«لا» ويدل الحرف الأول على نفي الفعل في الزمن الماضي، ويفيد
الحرف الثاني نهي المخاطب عن الفعل.



إذا تأملت آخر كل مضارع مسبوق بأحد هذين الحرفين في هذه
الأمثلة وفي غيرها، وجدته مجزوماً، لكنك إذا حذفت هذا الحرف وجدته مرفوعاً؛ من ذلك
نرى أن كلاً من هذين الحرفين إذا دخل على المضارع جزم آخره.



وإذا تأملت الأمثلة الثلاثة الأخيرة وجدت كل مثال منها
مبدوءاً بالحرف «إن» ومشتملاً على فعلين مضارعين مجزومين، حصول الأول منهما شرط في
حصول الثاني. ففتح النوافذ في المثال الأول مثلاً شرط في تجدد الهواء، والذي أفاد
الشرط وجزم كلاً من الفعلين هو «إن» ولذلك تسمى «إن» حرف شرط وجزم، ويسمى الفعل
الأول فعل الشرط والفعل الثاني جواب الشرط.



القواعد:



(14) يجزم الفعل المضارع إذا
سبقه حرف جازم كالحروف الآتية، وهي: لم، ولا الناهية، وإن.



(15) لم، ولا الناهية تجزمان فعلاً مضارعاً واحداً. والحرف
الأول ينفي حصول الفعل في الماضي، والثاني ينهي عن عمل الفعل.



(16) إن، تجزم فعلين وتفيد أن حصول الفعل الأول شرط في حصول
الفعل الثاني.



تمرينات



(1)



عين الأفعال المضارعة المجزومة في الجمل الآتية:



(1) غامت السماء ولم تمطر.
(6) إن تقرب من النار تشعر
بحرارتها.



(2) لم يحضر علي البارحة.
(7) إن تتلف شيئاً لغيرك تدفع ثمنه.



(3) لا تتعود كثرة المزاح.
(Cool إن تضرب قطاً يخمشك.



(4) لا تشرب وأنت تعب.
(9) لا تبلع طعاماً قبل أن
تجيد مضغه.



(5) العصفور لم يغرد.
(10) مشيت كثيراً ولم أتعب.



(2)



(أ) أدخل «لم» على الأفعال المضارعة التي في الجمل الآتية
وأشكل آخر كل فعل:



(1) يثمر البستان.
(4) القطار يتأخر عن موعده.



(2) يحضر محمد مع أخيه.
(5) أتعلم السباحة.



(3)
أضيع وقتاً في اللعب. (6)
الفلاح يحلب بقرته.



(ب) ضع «لا» الناهية قبل كل فعل مضارع في الجمل الآتية وأشكل
آخره:



(1) تلوث يديك بالمداد.
(4) تتلف أثاث المنزل.



(2) تضرب من هو أصغر منك.
(5) تأخذ ما ليس لك.



(3) تشرب بعد الجري.
(6) تلبس الملابس الضيقة.



(3)



أكمل الجمل الآتية بوضع فعل مضارع في كل مكان خال وأشكل
آخره:



(1) إن تهمل في عملك …
(6) إن تقرأ كثيراً …



(2) إن تستحم بالماء البارد …
(7) إن تأكل الفاكهة الفجة …



(3) إن … تندم.
(Cool إن … يدك .. بالمداد.



(4) إن … تنل الجائزة.
(9) إن تسمع نصيحة والدك …



(5) إن يصدق التاجر …
(10) إن تسافر …



(4)



(1) ايت بخمس جمل في كل منها فعل مضارع مجزوم بلم.



(2) ايت بخمس جمل في كل منها فعل مضارع مجزوم بلا الناهية.



(3) ايت بخمس جمل تبتدئ كل واحدة منها بإن.



(5)



ضع بدل كل جملة من الجمل الآتية جملة أخرى مساوية لها في
المعنى ومشتملة على فعل مضارع مجزوم:



(1) أترك المزاح.
(7) ما سافر محمد.



(2)
اجتنب مرافقة الأشرار. (Cool
ما لعب الولد.



(3) ابتعد عن تعذيب الحيوان.
(9) ما أكل القط.



(4) امتنع عن إهمال دروسك.
(10) ما انكسر الزجاج.



(5) ما أرسل الغائب رسالة إلى
أهله. (11) ما حرث
الفلاح أرضه.



(6) امتنع عن شرب الماء الكدر.
(12)
اهجر الكذب.



(6) تمرين في الإنشاء



(1) كون خمس جمل تنفي فيها صدور خمسة أعمال منك في الزمن
الماضي.



(2) كون خمس جمل في موضوع العطف على الحيوان تكون مبدوءة
بإن.



(3) كون خمس جمل تنهي فيها خادماً عن الاتصاف بصفات خمس.



(7) تمرين في الإعراب



أ- نموذج:



(1) لم يسافر فريد.
(2)
إن يزرع علي يحصد.



لم - حرف نفي وجزم. إن - حرف يجزم فعلين.



يسافر - فعل مضارع مجزوم. يزرع - فعل مضارع مجزوم.



فريد - فاعل مرفوع. علي - فاعل مرفوع.



يحصد - فعل مضارع مجزوم.



ب- أعرب الجمل الآتية:



(1)
لم يبصر حسن فيلاً.



(2)
لا تمزح.



(3) إن يضرب السائق الحصان يتألم.









رفع الفعل المضارع



الأمثلة:



(1) تطير الحمامة.
(4) ينزل المطر.



(2) يعود المسافر.
(5) يثور الغبار.



(3) تسير السحب.
(6) يحكم القاضي.



البحث:



الأفعال في الأمثلة المتقدمة كلها أفعال مضارعة وإذا تأملنا
أواخرها وجدناها مرفوعة. فما سبب الرفع؟ السبب أن هذه الأفعال لم يتقدمها شيء من
الأدوات التي توجب نصبها، أو توجب جزمها: ولذلك ارتفعت، فخلوها من أدوات النصب
وأدوات الجزم هو سبب الرفع.



القاعدة:



(17) يرفع الفعل المضارع إذا
لم تسبقه أداة من أدوات النصب أو الجزم.



تمرينات



(1)



عين الأفعال المضارعة المرفوعة في الجمل الآتية وبين سبب
رفعها:



(1) يود علي أن يلعب بالكرة.



(2) يشد الأطفال الحبل.



(3) ذهبت إلى الشجرة كي أستظل بظلها.



(4) الثور يحرث الأرض.



(5) الكلب يحرس المنازل والمزارع.



(6) عليك أن تسمع النصيحة.



(7) أحب الولد الذي يحرص على نظافة ثيابه.



(Cool الأكل الكثير يفسد المعدة.



(9) تسقط أوراق الأشجار في الخريف.



(10) يستفيد الإنسان من قراءة الكتب.



(2)



أتمم الجمل الآتية بوضع فعل مضارع مرفوع في الأمكنة الخالية:



(1) الفلاح … القطن.
(6) الإوز … في النهر.



(2) القط … الفأرة.
(7) البستاني … الشجر.



(3) الحلاق … الشعر.
(Cool الولد … المصباح.



(4) التاجر … البن.
(9) الخادم … المائدة.



(5) المرأة … الجرة.
(10) البنت … الوردة.



(3)



(1) كون خمس جمل تبدئ كل واحدة منها بفعل مضارع مرفوع.



(2) كون خمس جمل يتوسط كلاً منها فعل مضارع مرفوع.



(4)



عين الأفعال المضارعة المرفوعة والمنصوبة والمجزومة في
العبارة الآتية:



يحرث الفلاح أرضه قبل زرعها كي تتشقق، ولكي يدخل الماء
والهواء في باطنها، وإذا لم يفعل ذلك، فإن الماء يقف على سطحها ويمر الهواء من غير
أن ينفذ إلى أعماقها؛ وبذلك تقل غلتها، ويذهب تعب العاملين فيها سدى.



(5) تمرين في الإنشاء



(1) كون خمس جمل موضوعها «الشمس» في كل واحدة منها مضارع
مرفوع.



(2) كون خمس جمل موضوعها «الشارع» في كل واحدة منها مضارع
مرفوع.



(3) كون خمس جمل موضوعها «المطر» في كل واحدة منها مضارع
مرفوع.



(6) تمرين في الإعراب



أ- نموذج:



يأكل الثعلب الدجاج.



يأكل - فعل مضارع مرفوع.



الثعلب - فاعل مرفوع.



الدجاج - مفعول به منصوب.



ب- أعرب الجمل الآتية:



(1) ينام الطفل.



(2) يحرس الخفير المنازل.



(3) يحب الولد أن يلعب.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
طائر الليل الحزين
عضو فعال
عضو فعال


الدولة: غير معرف
الميزان الثور
عدد الرسائل: 188 52
نقاط: 166 تاريخ التسجيل: 25/11/2007

مُساهمةموضوع: رد: نصب الفعل المضارع   الإثنين أكتوبر 27, 2008 11:43 am

شكرا أخى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

نصب الفعل المضارع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عاطف الجندي ::  :: -