عاطف الجندي
أخيرًا هل البدر و أضاءت الدنيا بوجودك فى منتداك
يسعدنا تواجدك معنا يدا بيد و قلبا بقلب
لنسبح معا فى سماء الإبداع
ننتظر دخولك الآن


منتدى عاطف الجندي الأدبى يهتم بالأصالة و المعاصرة
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصوربحـثالتسجيلالمجموعاتدخول
صدر عن دار الجندي بالقاهرة ديوان مكابدات فتى الجوزاء للشاعر عاطف الجندي .. ألف مبروك
أحبائي بكل الحب تعود ندوة المنتدى السبت الأول من كل شهر باتحاد كتاب مصر ويسعدنا دعوتكم السادسة مساء السبت الأول من كل شهر باتحاد الكتاب 11 شارع حسن صبري الزمالك فى ندوة شعرية مفتوحة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» فضفض .....
أمس في 12:10 pm من طرف عماد عبد الحكيم

» رباعيات
الأحد أبريل 15, 2018 4:21 am من طرف طاهر طاهر

» كنا جيل
الخميس مارس 29, 2018 5:22 am من طرف محمود بسيوني

» إهداء إلى روح إمى الغالية
الأربعاء مارس 21, 2018 4:55 pm من طرف طاهر طاهر

» نشيد الصاعقة المصرية :: قالوا ايه :: كلمات :: صبري الصبري
الأربعاء مارس 21, 2018 3:13 am من طرف صبري الصبري

» آه
الإثنين فبراير 19, 2018 6:37 am من طرف محمود بسيوني

» خدعتان : فلسطين و إسرائيل
السبت فبراير 10, 2018 6:24 pm من طرف خشان خشان

» تمثال الحرية :: شعر :: صبري الصبري
السبت فبراير 10, 2018 7:20 am من طرف صبري الصبري

» نفحة حنين
الأربعاء فبراير 07, 2018 3:19 am من طرف محمود بسيوني

Navigation
 البوابة
 فهرس
 قائمة الاعضاء
 الملف الشخصي
 س و ج
 ابحـث
منتدى عاطف الجندى الأدبى
Navigation
 البوابة
 فهرس
 قائمة الاعضاء
 الملف الشخصي
 س و ج
 ابحـث

شاطر | 
 

 نفحة حنين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمود بسيوني
شاعر
شاعر


الدولة : مصر
الثور القرد
عدد الرسائل : 721 37
نقاط : 841 تاريخ التسجيل : 09/09/2011
بطاقة الشخصية
مرئى للجميع:

مُساهمةموضوع: نفحة حنين    الأربعاء فبراير 07, 2018 3:19 am

في كل حين أعود إلى الوراء قليلا. عشرون عاما أو أكثر. أحن فيها إلى الماضي بكل ما فيه أتذكر فيها كل شيء جيراننا القدام أصدقاء طفولتي رائحة شارعنا المفعم بعبق المياه المصرية الخالصة التي القتها عليه أم أشرف بعدما أقمته في وقت الهجير هناك كانت قيلولتي في الغرفة المطلة على هذا الشارع هدوء يتخلله أصوات اتذكرها الآن كـ أعذب تغريدات بلابل في أبها حديقة غناء . هناك تنده خلتي سمرة. معندكيش يا خلتي أم محمد ايد مفركة علشان أعمل خبيزة. وبالخارج تصرخ أم عبير في ولدها. قوم يا ابن... هات عيش، في وسط هذا كانت تغني. ( نجاة في وسط الطريق )حين كانت تدندن معها أم أشرف. كنت أنصت لسماعها أكثر من صوت نجاة .ثم ما يلبث عبير قيلولتنا المشجي قليلا حتى يأتي عم مرعي. فيخرج من بيته كل من حبسه حر الشمس لترتفع الأصوات من جديد كأنها اشراقت صباح في وقت الظهيرة . كان كلا منا نحن الأطفال نبحث عن أي شئ قديم لنستبدله ببالون أو. تستبدله أخرى بالسلسال أو خاتم . كانت الحارة هي كل طفولتنا. وأرض شوارعها هو أفخم صالة مغطاة في العالم.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
نفحة حنين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عاطف الجندي :: منتدى الإبداع الأدبى :: واحة النثر-
انتقل الى: