عاطف الجندي
أخيرًا هل البدر و أضاءت الدنيا بوجودك فى منتداك
يسعدنا تواجدك معنا يدا بيد و قلبا بقلب
لنسبح معا فى سماء الإبداع
ننتظر دخولك الآن


منتدى عاطف الجندي الأدبى يهتم بالأصالة و المعاصرة
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصوربحـثالتسجيلالمجموعاتدخول
صدر عن دار الجندي بالقاهرة ديوان مكابدات فتى الجوزاء للشاعر عاطف الجندي .. ألف مبروك
أحبائي بكل الحب تعود ندوة المنتدى السبت الأول من كل شهر باتحاد كتاب مصر ويسعدنا دعوتكم السادسة مساء السبت الأول من كل شهر باتحاد الكتاب 11 شارع حسن صبري الزمالك فى ندوة شعرية مفتوحة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» فضفض .....
أمس في 11:23 am من طرف عماد عبد الحكيم

» رباعيات
الجمعة يناير 19, 2018 6:25 am من طرف طاهر طاهر

» رباعيات
الجمعة يناير 19, 2018 6:23 am من طرف طاهر طاهر

»  همسة حبيب....
الخميس يناير 18, 2018 7:31 am من طرف عاطف الجندى

» وجعي قدس عربي
الأربعاء يناير 17, 2018 5:05 am من طرف عاطف الجندى

» عيون تعزف الوجد
السبت يناير 13, 2018 4:18 am من طرف عاطف الجندى

» صدور ديوان الأيام شجن ووهن للشاعر أحمد شريجي
الثلاثاء يناير 09, 2018 4:04 pm من طرف عاطف الجندى

» علم التعريض
الأربعاء يناير 03, 2018 10:05 am من طرف محمود بسيوني

» خدعتان : فلسطين و إسرائيل
الأربعاء ديسمبر 27, 2017 5:03 pm من طرف خشان خشان

Navigation
 البوابة
 فهرس
 قائمة الاعضاء
 الملف الشخصي
 س و ج
 ابحـث
منتدى عاطف الجندى الأدبى
Navigation
 البوابة
 فهرس
 قائمة الاعضاء
 الملف الشخصي
 س و ج
 ابحـث

شاطر | 
 

 وجعي قدس عربي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاطف الجندى
المدير العام
المدير العام
avatar

الدولة : مصر
الجوزاء عدد الرسائل : 14286 الهواية : الشطرنج
نقاط : 13251 تاريخ التسجيل : 01/05/2007
بطاقة الشخصية
مرئى للجميع:

مُساهمةموضوع: وجعي قدس عربي   الأربعاء يناير 17, 2018 5:05 am

وجعي قدس عربي
                                         
***

هذي فلسطين الحبيبة في دمي
تختار قافيتي
وضوء بناني
وتقول هلا
قد رأيتم محنتي
وتخاذل الأعمام والخلان ِ
من يفتدي  قدس العروبة
يفتدي
هام الكرامة ِ في دنا الرحمن ِ
لا عاش من يرضى المهانة
هاهنا
سقط القناع
لجوقة الخذلان ِ
                   ***
أنا من تراب القدس                                                                                                                                    
أوسم جبهتي
بالطهر والأفضال
والبركات ِ
من مسجد ٍ
صلى به خير الورى
كان الإمام
وصاحب الرايات ِ
من قبة ِ
شهدت براق محمد ٍ
فاغرورقت ْ
من ذكرها عبراتي
يا أرض أنت محبتي
بعد التي
قامت ببكة َ
صوبها صلواتي
                   ***                
يا قدس
لا تتأسفي من يعرب ٍ
قد ضاع في السهرات ِ
والأنخاب ِ
هذا عقال ٌ
لا شبيه لمثله
إلا الضياع بصحبة ِ الأذناب ِ
من بعد نفط
قد شبعنا غفلة ً
واستيقظت
كل الدنا بكتابي
هم مسلمون إذا سمعت حديثهم
لكنهم
كمسيلم الكذاب ِ
                       ***
ما ضرَّ يعربَ أن يثور لعرضه ِ
و يجاهد الأعداءَ
باستبسال ِ
فالقط ُ يخمشُ من يشاغبَ ذيله ُ
كالفارس المغوار
وقت نزال ِ
ما لليهود تسيدوا في أرضنا
والصمت ُ يضرب
وجهنا بنعالِ
القدس تصرخ
يا رفاقُ تجمعوا
كيما أعود لدربكم بقتال ِ
                      ***
يا سيفنا المسلول                                                    
 أين خيولنا ؟!                                                                
أغدت جيادا تتقن التمثيلا  ؟!                                                
نَسِيت طعان الحرب                                                              
من ترف ٍ بها                                            
أودى بآخر فرصة ٍ                                                            
تنكيلا
حتى شككنا أن نكون من الذي                                                                                    
شق الفضاء َ                                                                            
وأتقن التأويلا
يا جند أحمد
من لها يبنى
قلاعا للفدا
ويردنا تبجيلا
                   ***
القدس عاصمة ٌ
لجرح ٍ حائر ٍ
يبنى سدودا أو يبيد سدودا
في كل قلب ٍ
يقتفي
فَرحًا بنا  
ليحيل بسمتنا الودود كئودا
سَبي الحبيبة
لا نطيق
صباحه
فالنفس تنفث
في اليهود  رعودا
السارقين الأرض
في وضح الضحى
والخائنين
على الدوام عهودا
                   ***
إن ضاعت القدس
انكسار هزنا
فيه الموات ُ
لأمتي وزماني
وسيصبح العربي
رمزًا للخنا
وتلاقح الديدان بالجرذان ِ
يا أيها العربي
قم و انفض هنا
ذل الخضوع ِ
وسقطة الفرسان ِ
فالأصل منتسب ٌ
إلى مجد ٍ مضى
فوق العروش
وهيبة التيجان ِ
   ***
بتنا ننادى
يا صلاح الدين أين  بنا الأولى
قد مزقوا الطغيانا ؟!
أين الذين تقدموا
للمجد في  وضح الضحى
واستطعموا النيرانا
نم ْ يا صلاح الدين ِ
لا تعبأ بنا
إنا اخترعنا
الذل و الخسرانا

فلقد تعبتَ من الحروبِ
ولم نزلْ
في وكر ليل ٍ
ننشد الغزلانا !
                    ***
ستعود ُ
يا قدس العروبة مثلما
عادت إلى الأغصان
أطيار ُ المنى
ونراك في
حضن العروبة ناشرا
فرحا يفيض ُ
على الخلائق سوسنا
فالظلم مهما قد يطول ظلامه
فأمامه
فجرٌ يعانق شمسنا
ويصيب سهمٌ
للعروبة ِ راصدًا
ويخيب  في
نشر الخراب بأرضنا
فالقدس لن
ترضى بهجر ٍ بيننا
وجميعنا
سنردها بدمائنا
والظلم يرحل
في ظلام ٍ مثلما
رحلت عن الأوطان
غربان الخنا
كم ألف  لص ٍّ
جاء يسرق صبحنا
أمسى صريعًا
في مجاهل سجننا
ورجعت ِ يا أرض العروبة ِ
فرحة ً
وبقيت فخرًا
لا يغادر وجهنا
                ***
* من ديوان أنت القصيدة الصادر عن دار الجندي بالقاهرة يناير 2010
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elgendy.getgoo.net
 
وجعي قدس عربي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عاطف الجندي :: منتدى الإبداع الأدبى :: الشعر الفصيح-
انتقل الى: