عاطف الجندي
أخيرًا هل البدر و أضاءت الدنيا بوجودك فى منتداك
يسعدنا تواجدك معنا يدا بيد و قلبا بقلب
لنسبح معا فى سماء الإبداع
ننتظر دخولك الآن


منتدى عاطف الجندي الأدبى يهتم بالأصالة و المعاصرة
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصوربحـثالتسجيلالمجموعاتدخول
صدر عن دار الجندي بالقاهرة ديوان مكابدات فتى الجوزاء للشاعر عاطف الجندي .. ألف مبروك
أحبائي بكل الحب تعود ندوة المنتدى السبت الأول من كل شهر باتحاد كتاب مصر ويسعدنا دعوتكم السادسة مساء السبت الأول من كل شهر باتحاد الكتاب 11 شارع حسن صبري الزمالك فى ندوة شعرية مفتوحة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» فضفض .....
أمس في 6:17 pm من طرف عماد عبد الحكيم

» سكن الليل
أمس في 8:24 am من طرف امحمد حسيني

» * الصباح الجديد * لأبي القاسم الشابي
أمس في 8:16 am من طرف امحمد حسيني

» القرية المهجورة
أمس في 8:08 am من طرف امحمد حسيني

» هي
الأحد أغسطس 20, 2017 7:00 am من طرف محمود بسيوني

» سر الوشاح جديد دار الجندي
الخميس أغسطس 17, 2017 5:42 am من طرف الإدارة

» سنرجع يوما إلى حينا
الجمعة أغسطس 11, 2017 3:38 am من طرف امحمد حسيني

» هل ياترى نعود إليك يالبنان
الجمعة أغسطس 11, 2017 3:03 am من طرف امحمد حسيني

» عودة الحنين
الأربعاء أغسطس 09, 2017 11:22 am من طرف امحمد حسيني

Navigation
 البوابة
 فهرس
 قائمة الاعضاء
 الملف الشخصي
 س و ج
 ابحـث
منتدى عاطف الجندى الأدبى
Navigation
 البوابة
 فهرس
 قائمة الاعضاء
 الملف الشخصي
 س و ج
 ابحـث

شاطر | 
 

 لا شيء يشبهنى سواك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاطف الجندى
المدير العام
المدير العام
avatar

الدولة : مصر
الجوزاء عدد الرسائل : 14274 الهواية : الشطرنج
نقاط : 13223 تاريخ التسجيل : 01/05/2007
بطاقة الشخصية
مرئى للجميع:

مُساهمةموضوع: لا شيء يشبهنى سواك   الثلاثاء مارس 08, 2016 3:24 am



لا شيءَ يُشبهني سِواك


لي في الطريقِ إلى الطريقةِ
نجمتانْ
ويمامتانِ على طريق الريحِ
تنتظرانْ
وتهيجان براءتي
لتقبّلَ النحلَ الذي ترك القفيرَ
ليجتلي رؤيا الحقيقةْ
أمي تعدُّ فطورَ ذاكرتي
وتكثرُ من مرايا الجنِّ والسَّفر الطويلِ
على مهادٍ من حكايا
***
لتزركشَ الوجعَ  المبكرَ ، والجنونَ بسندريلا
ها سبعةٌ هاموا من الأقزامِ  
يشتعلونَ خلفَ البنتِ
ذات الحسنِ في فرط الدلالِ
وغولُ ليلِ الخوفِ
يخرجُ من جدار السَّردِ ، يدهمني
لأبكيَ بين صمتِ الليلِ
أصرخُ  في المدى
رُدَّ المواجعَ عن عيوني الطيبينَ
وكن نبيَّا - يا أبي - وارحم شقايا
***
أماه .. هذي القصةُ الشوهاءُ
تأكل من عظام الآمنينَ
فغلقي الأبوابَ عن طحن القميصِ
وعَطّلي هذى الرَّحايا
***
جنٌّ سيسجنني بخاتم بطشه ِ
لا الصبحُ ينقذني ، فردي للورودِ حديثَها
فالعامريةُ قبلت قيسًا ، وأهدت سرَّها للعاشقينَ
فردِّدي  سحرَ الرواياتِ العتيقةِ
جَرِّدي سيفَ ابن ذي يزن المهيبِ
وقدمي للبوحِ شايا
في مجالسِه .. ونايا
***
قولي لفارسِك الصغيرِ نبوءةَ الوجع الذي
كتبَ المشاعرَ سُنبلاً
وأضاءَ من دمعٍ تقطرَ
فوق خدِّ البرعم القروي أسرارَ الخفايا
***
للطفلِ في صبح المدارس دَمعةٌ
كتبتْ فصولَ هتونها
بين انشطار الدفءِ ، والأملِ المخاتلِ
في ثريَّات السَّجايا
***
كراسُك المنقوشُ ، والقلمُ الجميلُ
ومقلةٌ زرقاءَ ، تتبع ظلك المحبوبَ
كي تحرسْك من عين الرزايا
***
( حوريس ) فارجع نحو أمِّك بالتفوقِ
كي تُزينَ بك الزوايا
***
ولدي كبرتَ
وصرتَ نجمًا في فضاءاتِ المزايا
***
والآن شاربُك الوسيمُ
يخط بوحًا في تراتيل الصبايا
***
مَنْ تلك ، مَنْ ألقتكَ  في   لهبِ الجنونِ
وأشعلتْ فيكَ الخلايا ؟!
هي بنتُ عمِّك
أم بناتُ الخالةِ الشقراء
أم عربٌ ، ورومٌ
أرسلوا مَنْ كبلتك بضوءِ عينيها وراحتْ
تستبيحُ بك الحنايا ؟!
***
لا شيءَ يشبهني سِواكَ
فعدْ لأمك كي تعدَ لك الثريدَ
قميصَك المغسولَ ، جوربَك الجديدَ
وقصةً تختالُ قد  غرستْ رؤاها ..
في رؤايا
***
لم يختزلك سوى أنايَ ، وأنتَ وجعي في المخاض
فشلتُ في تزييفِ عالمِكَ الطفولي
انتبهتَ ، وكنتَ أكبرَ من مجرد قطعةٍ للَّحمِ
ترفضُ كلَّ مُرضعةٍ عَداي
وكلَّ  مخلوقٍ سِوايا
أتَذَكُّرُ الولدَ الذي عشق السؤالَ عن الخبايا  
من أنا ؟!
ما الله ؟!
ما سرُّ الوجودِ ، وكيف أبحرَ في الغيابِ
سفينُ جدِّك واستبدَّ به الحنينُ مسافرًا
خلف المنايا
***
مَنْ هي ال عشقت حبيبيَ
من هي ال سَحرت ضَنايا؟!
مَنْ تلك ، مَنْ شردتْ بفكرك
مَنْ جعلتَ براقَها يحملك للسهد المقيمِ
على سَديمٍ  من شظايا ؟!
***
هي بسمةُ الصبح الجريحِ
بطلةٍ .. أماه تختزلُ المواجعَ
كي تعيدَ الكونَ للدورانِ
كي تهدي تفاعيلَ القصيدةِ للعطور
ترشَّ عُنابَ الشفاه
على الورودِ
لكي تبث الشمسَ في خدِّ  المرايا
***
هي بنتُ حُلمي ،والمواسمُ للعناقِ
نبوءةُ الكلمات عند مخاضها
لتسطر الضوءَ الجديدَ على عقارب ساعتي
كانتْ وكنتُ ...
وكنتُ أختزل البناتِ على حروفِ بهائها
وجعًا تهدهدني
لينهمرَ النشيدُ إلى البرايا
***
أمي وضوءٌ مسَّني
يا بنتُ من دمع السهاد ، أحالني
سَفرًا  يجيء على هوايا
***
لولاك ما اخترت الكتابة
كنتُ شمعا
والمدى هذا الفراشُ ، يلفني
ونزلتُ في النهر القريب لكي تُعمدَني عُيونُك
كنتُ أحلم بالهلالِ
وكنت أنتِ بدايةُ التكوين
في سِفر الخروج إلى الجحيمِ
وكنت أحلم بالرسالةِ
كان يبعثني الطنينُ محلقا
وأبثُّ في ثقةٍ .. وصايا
***
لا قتل هذا الكونَ سوف يهزُّني
لأهرِّبَ الطينيَّ من جسد الغوايةِ
في تهاويم البراءة
هذه الألواحُ أكسِرُها
لتشرقَ في دمايا
***
بوابةً للحزن
أم وقعَ القديمُ على خطاي
ووقع من وقعت خطاه ..
على الخطايا
***
سأظل أحلمُ
سأظل يا إيزيسُ أحلمُ
أن تخلدَني المعابدُ قصةً
فوق المسلات التي
تحوي النجومَ كعقدِ خَرْطوشٍ
سيحملُ لي الثناءَ مع السَّنايا
***
وتظلُ حتشبسوتُ ، يا ( هابو ) الجميلة
معبدًا للقلبِ يذكرني
وأذكرهُ
وماسُ الشوق يملأ مقلتيَّ
وبوحه وجع البقايا !
***
القاهرة 18 فبراير 2016
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elgendy.getgoo.net
بنت النيل
عضو مجلس الإدارة
عضو مجلس الإدارة
avatar

الدولة : مصر
السمك الفأر
عدد الرسائل : 3732 45
نقاط : 2682 تاريخ التسجيل : 03/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: لا شيء يشبهنى سواك   الأربعاء أبريل 06, 2016 11:08 am

الله الله
روعه استاذى
ما شاء الله
شاعر كبير بجد نتعلم منك

_________________
  مصر  ياللى كل حتة فيكى حلوة
أهراماتك ويا نيلك ويا ناسك أحلى غنوة
إيمان عبد الله
( بنت النيل )
 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بنت النيل
عضو مجلس الإدارة
عضو مجلس الإدارة
avatar

الدولة : مصر
السمك الفأر
عدد الرسائل : 3732 45
نقاط : 2682 تاريخ التسجيل : 03/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: لا شيء يشبهنى سواك   الأربعاء أبريل 06, 2016 11:10 am

أثبتها
ان شاء الله

_________________
  مصر  ياللى كل حتة فيكى حلوة
أهراماتك ويا نيلك ويا ناسك أحلى غنوة
إيمان عبد الله
( بنت النيل )
 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
لا شيء يشبهنى سواك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عاطف الجندي :: منتدى الإبداع الأدبى :: الشعر الفصيح-
انتقل الى: