عاطف الجندي
أخيرًا هل البدر و أضاءت الدنيا بوجودك فى منتداك
يسعدنا تواجدك معنا يدا بيد و قلبا بقلب
لنسبح معا فى سماء الإبداع
ننتظر دخولك الآن


منتدى عاطف الجندي الأدبى يهتم بالأصالة و المعاصرة
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصوربحـثالتسجيلالمجموعاتدخول
صدر عن دار الجندي بالقاهرة ديوان مكابدات فتى الجوزاء للشاعر عاطف الجندي .. ألف مبروك
أحبائي بكل الحب تعود ندوة المنتدى السبت الأول من كل شهر باتحاد كتاب مصر ويسعدنا دعوتكم السادسة مساء السبت الأول من كل شهر باتحاد الكتاب 11 شارع حسن صبري الزمالك فى ندوة شعرية مفتوحة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» فضفض .....
أمس في 11:28 am من طرف عماد عبد الحكيم

» آه
الإثنين فبراير 19, 2018 6:37 am من طرف محمود بسيوني

» خدعتان : فلسطين و إسرائيل
السبت فبراير 10, 2018 6:24 pm من طرف خشان خشان

» تمثال الحرية :: شعر :: صبري الصبري
السبت فبراير 10, 2018 7:20 am من طرف صبري الصبري

» نفحة حنين
الأربعاء فبراير 07, 2018 3:19 am من طرف محمود بسيوني

» رثاء
الإثنين فبراير 05, 2018 5:05 pm من طرف طاهر طاهر

» قل للربيع :: شعر :: صبري الصبري
الخميس يناير 25, 2018 4:25 am من طرف صبري الصبري

» تحيا مصر :: شعر :: صبري الصبري
الخميس يناير 25, 2018 4:23 am من طرف صبري الصبري

» الست توكل :: كلمات :: صبري الصبري
الخميس يناير 25, 2018 4:20 am من طرف صبري الصبري

Navigation
 البوابة
 فهرس
 قائمة الاعضاء
 الملف الشخصي
 س و ج
 ابحـث
منتدى عاطف الجندى الأدبى
Navigation
 البوابة
 فهرس
 قائمة الاعضاء
 الملف الشخصي
 س و ج
 ابحـث

شاطر | 
 

 تأملات الهجرة :: شعر :: صبري الصبري

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صبري الصبري
مبدع كبير
مبدع كبير
avatar

الدولة : مصر
عدد الرسائل : 1129 نقاط : 1697 تاريخ التسجيل : 26/08/2009

مُساهمةموضوع: تأملات الهجرة :: شعر :: صبري الصبري   الخميس أكتوبر 23, 2014 6:52 am

تأملات الهجرة
***
شعر
صبري الصبري
***
أنظـر تأمـل هجـرة فيـحـاءَ
وارقب شذاهـا عطَّـر الأجـواءَ

واذكر تفاصيل الدقائـق سجلـت
أحداثهـا والـغـار والأنـبـاءَ

واكتب قصيـدة هجـرة ميمونـة
فيها تسابـق بالهـدى الشعـراءَ

بالنثر عنها فـي بيـان فصاحـة
صاحب بهـا بالمنتـدى الأدبـاءَ

واسمع .. تحدث للحضور بنـدوة
تحوي الكـرام السـادة العلمـاءَ

فالهجرة العصماء شعـت نورهـا
للناس تغشـى بالسنـا الأرجـاءَ

بجمـال إشـراق بديـع طـيـب
تعطي الجميع على المدى الأضواءَ

جاءت بآيـات الكتـاب بوحيهـا
نصـر مبيـن مـزق الأعــداءَ

والغار يحتضن الحبيب المصطفى
وصديقـه الصديـق والأصـداءَ

وأمامه عش الحمامـة يحتـوي
بيضـا رقيقـا حيَّـر الجـهـلاءَ

وخيوط بيـت العنكبـوت يشـده
شــدا يشـتـت للـمـلا الآراءَ

فتفرقـوا وتحسـروا وتقهقـروا
وترقبـوا الخـذلان والأنــواءَ

مهما أعدوا مـن مكائـد شقـوة
كانت لهم فـي العالميـن شقـاءَ

إبليس ضيَّعهـم بنصـح مكابـر
يلقـى الهـوان ويلعـق الأدواءَ

وتـراب ذلهـم تناثـر فوقـهـم
بغطيطهـم وخسارهـم يتـراءى

وبجوف (ثور) غـارُه بجسـارة
بالحب يرقب بالثـرى (أسمـاءَ)

ذات النطاقين الكريمـة سجَّلـت
تاريخـهـا متألـقـا وضــاءَ

و(سراقة) المختال بالخيل الـذي
بالبيـد يرمـح بكـرة ومسـاءَ

رام الثراء بنوقهـم فاسترسلـت
أوهامـه تستـعـذب الخـيـلاءَ

فثـوى بأكنـاف الرمـال مقيـدا
مستعطفا طه .. يريـد نجـاءَ !

فنجا الأسيرُ من الهلاك مشاهـدا
لحبيـبـنـا ورسـولـنـا الآلاءَ

ستنال يوما يا بن (مالك) جهـرة
بسوار كسرى بالحيـاة ثـراءَ !

وعدُ النبـيِّ الهاشمـي تحققـت
أقـوالُـه تستـشـرف الآنــاءَ

فهو الحبيب المصطفى نور الهدى
من نال في سوح العلا الإسـراءَ

وهو الذي قد حاز فضلا شاسعـا
مـن ربـه نـال النبـيَّ عطـاءَ

وانظر مسيرةَ (أحمد) في هجـرة
وصديقـهَ الصديـقَ والبـيـداءَ

وارقب (أبا بكر) بسيـر مشفـق
حول الرسـول يراقـب الأنحـاءَ

وادخـل بحـر للهواجـر خيمـة
فيها (أمُّ معبد) تنظـر الصحـراءَ

والشاة عانت بالهـزال كسادهـا
تلقى بكـف المصطفـى الإحيـاءَ

درت شرابـا وافــرا متدفـقـا
عذبـا شهيـا للجميـع هـنـاءَ

ببهاء معجزة الحبيـب (محمـد)
نالـوا بخيمـة جدبـهـا إرواءَ

يا سعد (عاتكة) بوصف المجتبى
حازت بحسـن بيانهـا العليـاءَ

وسمـت لآفـاق البلاغـة كلهـا
ورقت رقيـا يسبـق الفصحـاءَ

ومضى الحبيب لطيبة فتضوعـت
بقـدوم طـه الهاشمـي صفـاءَ

مسكا وريحانـا وعطـرا طيبـا
يسري يصاحب للمـروج نمـاءَ

بمدينـة هبـت للقيـا (أحمـد)
بنشيـد حــب لهـفـة وولاءَ

شوقـا إليـه ترنمـوا بودادهـم
لازال يلقـى بالـربـوع ثـنـاءَ

وثوى الحبيب بطيبة يدعو بهـا
بشريعـة الله العظـيـم دعــاءَ

بالحـق للإسـلام قامـت دولـة
عظمـى تحقـق للجميـع نقـاءَ

وتُقدم الإحسـان نهجـا صائبـا
للنـاس ترجـو للسـقـام دواءَ

هذا هو الإسـلام ديـن شريعـة
ضمـت لنـا وسطيـة سمحـاءَ

بالهجرة الرغداء أينـع روضنـا
ظـلا يظلـل بالهـدى السعـداءَ

فبها دروس لـو تعلمهـا الـذي
قد زاغ نال مـع الضيـاء لقـاءَ

يـا أمـة الإسـلام هيـا للعـلا
كنـا نعانـق بالشمـوخ سمـاءَ

بالعز كنا ليت شعري مـا جـرى
لنكون للقـوم اللئـام غـذاءَ ؟!

لما تركنا شرعة مبرورة
صرنا مع السيل العنيف غثاءَ

صلى الإله علـى النبـي وآلـه
ما سح غيمٌ بالفضـاء المـاءَ !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تأملات الهجرة :: شعر :: صبري الصبري
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عاطف الجندي :: منتدى الإبداع الأدبى :: الشعر الفصيح-
انتقل الى: