عاطف الجندي
أخيرًا هل البدر و أضاءت الدنيا بوجودك فى منتداك
يسعدنا تواجدك معنا يدا بيد و قلبا بقلب
لنسبح معا فى سماء الإبداع
ننتظر دخولك الآن


منتدى عاطف الجندي الأدبى يهتم بالأصالة و المعاصرة
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصوربحـثالتسجيلالمجموعاتدخول
صدر عن دار الجندي بالقاهرة ديوان مكابدات فتى الجوزاء للشاعر عاطف الجندي .. ألف مبروك
أحبائي بكل الحب تعود ندوة المنتدى السبت الأول من كل شهر باتحاد كتاب مصر ويسعدنا دعوتكم السادسة مساء السبت الأول من كل شهر باتحاد الكتاب 11 شارع حسن صبري الزمالك فى ندوة شعرية مفتوحة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» فضفض .....
الجمعة يونيو 23, 2017 5:48 pm من طرف عماد عبد الحكيم

» بلياتشو
الأربعاء يونيو 21, 2017 2:59 am من طرف محمد عبد الواحد

» إتــكــلــمــــــي
الأربعاء يونيو 21, 2017 2:51 am من طرف محمد عبد الواحد

» لقد أعلنوا وفاة العرب
الإثنين يونيو 19, 2017 6:56 pm من طرف المدني بورحيس

» دم الحمار - تأليف طارق منيب
الأربعاء يونيو 14, 2017 2:24 pm من طرف طارق منيب

» نهى فهمي تصدر قطر الألم
الأربعاء يونيو 14, 2017 11:36 am من طرف الإدارة

» الشاعر عبدالناصر الكومي يصدر عن دار الجندي بالقاهرة
الخميس يونيو 08, 2017 5:53 am من طرف الإدارة

» الشاعر عبد الصمد عبده وديوان أول من دار الجندي
الأحد يونيو 04, 2017 6:24 am من طرف الإدارة

» كن كما أنت
الأحد مايو 21, 2017 6:17 pm من طرف عاطف الجندى

Navigation
 البوابة
 فهرس
 قائمة الاعضاء
 الملف الشخصي
 س و ج
 ابحـث
منتدى عاطف الجندى الأدبى
Navigation
 البوابة
 فهرس
 قائمة الاعضاء
 الملف الشخصي
 س و ج
 ابحـث

شاطر | 
 

 شبكت يدي بيدها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
غازي العبادي
عضو مشارك
عضو   مشارك


الدولة : العراق
الجدي التِنِّين
عدد الرسائل : 27 64
الهواية : شعر وأدب
نقاط : 41 تاريخ التسجيل : 09/12/2013
بطاقة الشخصية
مرئى للجميع:

مُساهمةموضوع: شبكت يدي بيدها    الخميس ديسمبر 19, 2013 7:41 am

شُبِّكتْ يَدَيْ بِيَدِهَا
فَصَمَتَتْ افْوَاهُنا
وَبَدَأَ الْحِوَارِ

تُحَدِّثُنَا بِكَلَامِ
كُلُّهُ شُوَقْ
وَفِيْهِ
رَغْبَةِ وَانْتِظَارُ

وَالْعُيُوْنُ سَارِحَةٌ
فِيْ خَيَالِ
وَالْعَقْلُ
قَدْ الْغَىِّ الْعَقْلِ
وَالْفِكْرُ شَارِدٌ
وَتَاهَتْ الافْكَارِ

قَالِيْ يَدَهَا لِيَدِيَ
انْتَ حَبِيْبِيْ
وَغَايَتِيْ
فَالْتَمِسْ لِيَ
الْاعْذَارِ

قَالَتْ يَدَيْ
لِيَدِهَا
مَعْذُوْرٌ
مِنَ الْقَتْ
بِهِ فِيْ الْهَوَى
الْاقْدَارِ


غَايَتُهُ حَبَّ
وَقَصْدُهُ
اسْتِمْرَارِ

وَانْحَنَىْ رّاسِيّ
يُقْبَلَ كَفَّهَا
ضَاهِرْ وَبَاطِنِ
عَلَىَ اسْتِحْيَاءٍ

وَرَفَعْتُ كَفِّيْ
الَىَّ فَمِهَا
تَقَبَّلْهَا
فِيْ وَضَحِ
الْنَّهَارِ

قُلْتُ مُسْتَعَجَبا :
يَاوَيْلِيَ
مِنْ غَضَبِ الْجَبَّارْ


كَيْفَ فِعْلَتِيْ
ذَاكَ
قَالَتْ :
عُذْرَا / عَفْوَا
مَا ادْرِيْ مَا صَنَعْتُ
فَأَنَا الْآَنَ
سَكْرَىْ بِلَا قَدَحٍ
وَلَا خَمْرٌ وَخِمَارِ


عُذْرَتِهَا
لِأَنِّيَ انَا الْسَّكْرَانِ
مِنْ لْحَاضِهَا
قُلْتُ لَهَا :
انّ عِذْرَتِكِ
يَا صَغِيْرَتِيْ
فَمَنْ يَلْتَمِسُ
لِيَ الْاعْذَارِ

ضَحِكَتْ
وَتَغَنَّجَتْ
فَرَاوَدْتُهَا عَنْ عِلْكَةً
بِفَمِهَا
كَسَحَابَةٍ
وَالْرُّضَابُ
كَأَنَّهُ الْامْطَارِ

مَانَعَتْ
اوَّلَ الْامْرِ
ثُمَّ مَدَّتْ يَدِهَا
وَاخْرَّجَتِهَا

وَضَعْتُهَا بِفَمِيِ
شَهِدَ
وَعَسَلٌ مُصَفّىً

كَصَائِمٍ شَهْرَا
وَحَانَتْ
سَاعَةً الْافْطَارَ


غازي العبادي
27/7/2011
ش
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
شبكت يدي بيدها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عاطف الجندي :: منتدى الإبداع الأدبى :: الشعر الفصيح-
انتقل الى: