عاطف الجندي
أخيرًا هل البدر و أضاءت الدنيا بوجودك فى منتداك
يسعدنا تواجدك معنا يدا بيد و قلبا بقلب
لنسبح معا فى سماء الإبداع
ننتظر دخولك الآن


منتدى عاطف الجندي الأدبى يهتم بالأصالة و المعاصرة
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصوربحـثالتسجيلالمجموعاتدخول
صدر عن دار الجندي بالقاهرة ديوان مكابدات فتى الجوزاء للشاعر عاطف الجندي .. ألف مبروك
أحبائي بكل الحب تعود ندوة المنتدى السبت الأول من كل شهر باتحاد كتاب مصر ويسعدنا دعوتكم السادسة مساء السبت الأول من كل شهر باتحاد الكتاب 11 شارع حسن صبري الزمالك فى ندوة شعرية مفتوحة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» فضفض .....
الجمعة يونيو 23, 2017 5:48 pm من طرف عماد عبد الحكيم

» بلياتشو
الأربعاء يونيو 21, 2017 2:59 am من طرف محمد عبد الواحد

» إتــكــلــمــــــي
الأربعاء يونيو 21, 2017 2:51 am من طرف محمد عبد الواحد

» لقد أعلنوا وفاة العرب
الإثنين يونيو 19, 2017 6:56 pm من طرف المدني بورحيس

» دم الحمار - تأليف طارق منيب
الأربعاء يونيو 14, 2017 2:24 pm من طرف طارق منيب

» نهى فهمي تصدر قطر الألم
الأربعاء يونيو 14, 2017 11:36 am من طرف الإدارة

» الشاعر عبدالناصر الكومي يصدر عن دار الجندي بالقاهرة
الخميس يونيو 08, 2017 5:53 am من طرف الإدارة

» الشاعر عبد الصمد عبده وديوان أول من دار الجندي
الأحد يونيو 04, 2017 6:24 am من طرف الإدارة

» كن كما أنت
الأحد مايو 21, 2017 6:17 pm من طرف عاطف الجندى

Navigation
 البوابة
 فهرس
 قائمة الاعضاء
 الملف الشخصي
 س و ج
 ابحـث
منتدى عاطف الجندى الأدبى
Navigation
 البوابة
 فهرس
 قائمة الاعضاء
 الملف الشخصي
 س و ج
 ابحـث

شاطر | 
 

 سامنتا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
محمود جمعة
مشرف العامية
مشرف العامية
avatar

الدولة : مصر
الحمل الفأر
عدد الرسائل : 3597 57
نقاط : 4004 تاريخ التسجيل : 04/06/2010
بطاقة الشخصية
مرئى للجميع:

مُساهمةموضوع: رد: سامنتا   الإثنين نوفمبر 19, 2012 6:45 am

أخي شاعر مصرالكبير عاطف الجندي

هذة الرائعة تحتاج الي دراسة متأنية عميقة ،،

أعدك بأن أذهلك بدراسة لا تتوقعها

لك خالص الحب والتقدير والاعجاب الكبير بهذة الحسناء التي لا تقع الا

في غرامك انت وحدك


_________________
محمود جمعة
**********
أماه أسأل حين جاء الموت ليلا..هل تراك ذكرتني
هل يممت عيناك نحوي حين كان القلب يخفت ..
والحنين يريدني
هل قلت مهلا ..ان لي ابنا وحيدا
في البعيد يشوقني
ام ان روحك في الطريق الى رحاب الله ..جاء يضمني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عاطف الجندى
المدير العام
المدير العام
avatar

الدولة : مصر
الجوزاء عدد الرسائل : 14274 الهواية : الشطرنج
نقاط : 13223 تاريخ التسجيل : 01/05/2007
بطاقة الشخصية
مرئى للجميع:

مُساهمةموضوع: رد: سامنتا   الإثنين نوفمبر 19, 2012 10:10 am

نافع سلامة كتب:
تجربة كبيرة شاعري العاطف تلقي الضوء على بؤرتي الموت والحياة بشاعرية تامة
دمت اخضرا
أخى نافع
شكرا لمرورك الغالي و الذى أسعدنى كثيرا
دمت و دام ألق مرورك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elgendy.getgoo.net
عاطف الجندى
المدير العام
المدير العام
avatar

الدولة : مصر
الجوزاء عدد الرسائل : 14274 الهواية : الشطرنج
نقاط : 13223 تاريخ التسجيل : 01/05/2007
بطاقة الشخصية
مرئى للجميع:

مُساهمةموضوع: رد: سامنتا   الإثنين نوفمبر 19, 2012 10:20 am

عبد الله جمعه كتب:
قصيدة بحجم صاحبهاتجذب العقل والفؤاد معا
لي عودة لقراءتها بتأن بعد أن أشرف بتثبيتها

أخى الحبيب عبد الله
لا حرمنا الله منك
و من نقدك و من تثبيتك
دمت بكل خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elgendy.getgoo.net
عاطف الجندى
المدير العام
المدير العام
avatar

الدولة : مصر
الجوزاء عدد الرسائل : 14274 الهواية : الشطرنج
نقاط : 13223 تاريخ التسجيل : 01/05/2007
بطاقة الشخصية
مرئى للجميع:

مُساهمةموضوع: رد: سامنتا   الإثنين نوفمبر 19, 2012 10:24 am

عاطف عبد العزيز الحناوي كتب:
قصيدة أكثر من رائعة ....


سمعت جزءا منها منك في بيتك الذي غمرتني فيه بكرمك و أخلاقك النبيلة ...

و من لحظتها و أنا أنتظر القصيدة كاملة .... و ها قد جاءت تطل علينا " سامنتا"


تحية كبيرة من القلب لأستاذي الرائع

أخى الغالي عاطف
شكرا لمرورك الغالي و كنت حقيقة أنتظر ذلك
و لكنى أطمع فى دراسة نقدية يا رجل
و ليس مرورا عابرا
دمت بكل خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elgendy.getgoo.net
عادل عوض سند
نائب المديرالعام

نائب المديرالعام
avatar

الدولة : مصر
عدد الرسائل : 19954 نقاط : 20471 تاريخ التسجيل : 07/01/2009
بطاقة الشخصية
مرئى للجميع:

مُساهمةموضوع: رد: سامنتا   الإثنين نوفمبر 19, 2012 11:02 am

ماهذه الروعه اخى عاطف ؟؟؟

وما تلك التضفيره الجميله والمزج المهار بين وبين ؟؟؟

ولكن اظلمت الروح بمقارنتك الغير عادله ..

فتارة روما ببهائها ونسائها . وتارة تعود الى الم المعاناة والتمزق .

اجدت المزج والطرح اخى عاطف وربما قلبك الغض له نصيب كبير

فى تلك الملحمه الرائعه . تحيتى لحسك المرهف وحرفك السامق .

مودتى وتحيتى ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عدنان كنفاني
مبدع كبير
مبدع كبير
avatar

الدولة : فلسطين
عدد الرسائل : 9 نقاط : 23 تاريخ التسجيل : 06/02/2011

مُساهمةموضوع: رد: سامنتا   الإثنين نوفمبر 19, 2012 6:32 pm

أخي الغالي عاطف
كما تعودنا منك، قصيدة جميلة، زاخرة بكثير من القول والمعاني حتى ازدحمت، فأحار من أين ألتقط التوجّه الأساس من القصيدة، تزاحمت فيها الأفكار والرموز، وامتلأت بذكر مخزون ثقافي يعبّر، "أو أنك قصدت أن تعبّر" عن سعة اطلاعك وقراءاتك، وأعتقد أن هذا يضيف إلى القصيدة شيئاً من علاقة الشاعر بذاته.
سامحني صديقي فأنا قرأت وأعجِبت حقاً لكنني صديقك وأصدُقك..
قصيدة جميلة جداً، لكنني ومن وجهة نظري تمنيتها لو تحدثت بالموضوعات فرادى وليست بهذا الزخم..
تمنياتي لك دائماً بالتألق فأنت مبدع حقاً
ع.ك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عاطف الجندى
المدير العام
المدير العام
avatar

الدولة : مصر
الجوزاء عدد الرسائل : 14274 الهواية : الشطرنج
نقاط : 13223 تاريخ التسجيل : 01/05/2007
بطاقة الشخصية
مرئى للجميع:

مُساهمةموضوع: رد: سامنتا   الثلاثاء نوفمبر 20, 2012 7:20 pm

خالد قاسم كتب:
نصٌ يحتاج الرجوعَ إليه كثيراً.
أهنئكَ أخي عاطف على هذا النص المتفرِّع من شجرة إبداع .
حقاً أبدعت.
تقبل مروري واحترامي

أخي خالد
بارك الله فيك أيها الراقي
شكرا لمرورك الجميل
دمت لأخيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elgendy.getgoo.net
عاطف الجندى
المدير العام
المدير العام
avatar

الدولة : مصر
الجوزاء عدد الرسائل : 14274 الهواية : الشطرنج
نقاط : 13223 تاريخ التسجيل : 01/05/2007
بطاقة الشخصية
مرئى للجميع:

مُساهمةموضوع: رد: سامنتا   الأربعاء نوفمبر 21, 2012 11:16 am

بلقيس كتب:
كلمات و إن كانت ليستْ للغزل
وفيها من التغزل {الممتنع الذي تلاحظه بفطنة }
إلا أنها شجبت معتركاً دار بقلبي ..فيما مضى
فعدتُ من قصيدك هذا ومعي بعضاً من خيبات الأمل
التي لمْ أجرؤ على دفنها بعد .....
هل تدري أنك حين كتبتْ:

لا وقت للحلاج ِ أو قفطانه ِ
لا شيء أقنعني بالاستدعاء ِ
حتى أنني حقاً نسيت ُ
الموعدَ اليوميَّ للأوجاع ِ

...نسيتُ روحي ....كثيراً
وتركتها ورائي .....

يسلم الذوق والرُقي والحس العالي


الرائعة بلقيس
شكرا لبهاء مرورك الغالي
كلماتك أثلجت صدري تماما
سلمت و سلم قلمك
دمت بخير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elgendy.getgoo.net
محمد علي الرباوي
شاعر
شاعر
avatar

الدولة : المغرب
عدد الرسائل : 3 نقاط : 7 تاريخ التسجيل : 08/06/2011

مُساهمةموضوع: رد: سامنتا   الأربعاء نوفمبر 21, 2012 5:46 pm


أخي الشاعر عاطف الجندي شكرا لكونك سمحت لي بقراءة سامنتا . إنها تعبر عن تجربة مرت بالشاعر وهو بروما . . الشاعرمن الصحراء فعبر عن التجربة ببحر موغل في البداوة الصحراوية إنه الكامل . وأكد الشاعر بداوته بإحضار القافية وجعلها تتناغم والوزن مع لغة غنائية هي أيضا من صميم حضارتنا الصحراوية كل هذا الذي ذكرته عن الشاعر المراد منه أن أشير إلى صدقه . والصدق من علامات نجاح النص . صدقني أخي عاطف إن قلت لك لعل هذا النص أجمل ما قرأت لك
لك حبي وتقديري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابن يحي عبد القادر
شاعر
شاعر
avatar

الدولة : الجزائر
الميزان الخنزير
عدد الرسائل : 759 45
الهواية : قراءة الشعر العربي.
نقاط : 817 تاريخ التسجيل : 15/11/2011
بطاقة الشخصية
مرئى للجميع:

مُساهمةموضوع: رد: سامنتا   الخميس نوفمبر 22, 2012 2:04 pm

أخي عاطف عدت لأنَّني شددت بها.
***
وإن لم ترد سأعود لأنَّها قصيدة خالدة

فيها التخفي و المهارة و تاريخ مورد

فيها الآمال و الأقسام وحنين الحرف

تخاطب سيدة يأبى عليها جمالها سدا

وإخترت منارة ذكرت تعاودنا رشدا

وأجدك وحروفك تشيدت صحة زاد

فأدام الله عليك شعرًا حروفه مجددة

وسأعود مرارًا لك ولهذه الخالدة رغدا.

***


ّ" الشعر الجميل يبقى في الخاطر*** وما دونه هل يصلح الضمائر"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عاطف الجندى
المدير العام
المدير العام
avatar

الدولة : مصر
الجوزاء عدد الرسائل : 14274 الهواية : الشطرنج
نقاط : 13223 تاريخ التسجيل : 01/05/2007
بطاقة الشخصية
مرئى للجميع:

مُساهمةموضوع: رد: سامنتا   الخميس نوفمبر 22, 2012 7:55 pm

الشاعر ابن قنود كتب:
هنيئًا لكم أصدقائي بهذا المنتدى المحترم.
***
وللعاطف أفكار حرة وفكرٌ أكبر
وزانتها خصال من الصبر الأصبر
فتحيتي لمصر وأحباب تذر و تذر.
***
كنت هنا صديقًا الجندي ودومًا كنت.

أخى الغالي ابن قنود
بارك الله فيك
شكرا لمرورك أيها النبيل
دمت و دام عطر المرور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elgendy.getgoo.net
عاطف الجندى
المدير العام
المدير العام
avatar

الدولة : مصر
الجوزاء عدد الرسائل : 14274 الهواية : الشطرنج
نقاط : 13223 تاريخ التسجيل : 01/05/2007
بطاقة الشخصية
مرئى للجميع:

مُساهمةموضوع: رد: سامنتا   الخميس نوفمبر 22, 2012 8:12 pm

علي العبادي كتب:
صديقي الرائع عاطف الجندي
شكرا لك على ثقتك بي
قرأت القصيدة ، هذه القصيدة تحتوي على
محطات جميلة، أفصحت مرجعياتك
الفكرية والجمالية وكيفت توظيفها
في هذا النص، دمت متالقاً.

كنت اكثر من جميل هنا:

و أهز نفسي هل أنا حقا هنا
في اللا هناك ْ

لا وقت عندي الآن كي
أهبَ الخلودَ لبائع الغاز الذي
قرع َ السكون َ مناديًا
كي يحْرم َ العينين من ألق البراح ْ
و يحرَّم َ الأُرز َ الذي
دومًا تقاسمني الملائكة ُ الكرام ُ
بطعمه ِ


أنا من بلاد ٍ تقتل الأحباب َ


أخي الغالي على
شكرا على مرورك السامق
و لحرفك الجميل و كلمتك بمثابة
قلادة أعتز بها
دمت بخير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elgendy.getgoo.net
احمدسيدحسين
شاعر
شاعر
avatar

الدولة : غير معرف
عدد الرسائل : 114 نقاط : 130 تاريخ التسجيل : 19/11/2012

مُساهمةموضوع: رد: سامنتا   الخميس نوفمبر 22, 2012 10:38 pm

رفقا بنا
فالقلب احيانا يكون وطن
وانذع عبائات السفر
لا شيء يذهب حيث تذهب
غير ظل قد حناه الانظار


اسلوب جميل وراقي

استمتعت هنا

كل الود والتقدير

احمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الأمير صلاح سالم
مشرف منتدى المسابقات
مشرف منتدى المسابقات
avatar

الدولة : مصر
العذراء الكلب
عدد الرسائل : 646 34
نقاط : 741 تاريخ التسجيل : 16/10/2011
بطاقة الشخصية
مرئى للجميع:

مُساهمةموضوع: رد: سامنتا   السبت نوفمبر 24, 2012 4:38 am



الله الله الله

أغرقتنا بأجمل الكلمات والحروف

الله الله الله قصيدة راقية برقيك وجميلة بجمالك الفريد

ما أروعك وما أروع الحروف من بين أناملك

لله درك من شاعر فخمٌ جميل

خالص شكري وتقديري

_________________
<br>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبد الله جمعه
عضو مجلس الإدارة
عضو مجلس الإدارة
avatar

الدولة : مصر
عدد الرسائل : 2257 نقاط : 2468 تاريخ التسجيل : 10/06/2009
بطاقة الشخصية
مرئى للجميع:

مُساهمةموضوع: رد: سامنتا   الأحد نوفمبر 25, 2012 11:25 am

الجمال الساخر
الشعر حالة مزاجية والنقد كذلك ؛ وحين يعرض للناقد نص من المتون الأديبة ويشعر أن هذا المتن الأديب يقف على درجة من الإبداع فإنه يقف حائرا أمام هذه النص ينتظر موضع الولوج إلى النص كما ينتظر الشاعر موضع الولوج إلى الفكرة , وقد يطول به الزمن أو يقصر ولكنه في كل حال عليه أن يظل قابعا أمام النص ينتظر .. إنها لحظة وميض يبرق في سقف خيال الناقد يستشعر معها أن لحظة الميلاد قد آنت وأن الطلق قد بدأ يدق في رحم الفكر منتظرا الخروج إلى حيز الوجود معبرا عما في هذا النص من كوامن إبداعية
وحين قرأت قصيدة ( سامنتا ) للشاعر الكبير عاطف الجندي انتابني شعور أنني أقف على أعتاب مولود ثري مرهق وشاق , فإذا كان كل شاعر أتعرض له يتميز بمزية خاصة يرتفع نبضها في أعماله ؛ فمنهم من يتميز بالبناء الموسيقي ومنهم من يتميز بالنحت والاشتقاق ومنهم من يتميز بقوة الخيال بل منهم من يتميز بالسهولة أو بالسيولة , إلا أنني أمام عاطف الجندي أشعر أنني سوف تتجاذبني الكثير من الخيوط الإبداعية , ومن ثم فإنني أعلم جيدا ماذا أفعل كي أريح نفسي أمام هذه النوع من الشعراء فإن تجاذبتني عدة خيوط في العمل الواحد فعلي أن أتخير من بينها ما أصب عليه دقائق قراءتي حتى أخرج من هذا العمل العملاق بطائل مرجئا بقية الخيوط إلى وقت آخر أكون فيه جاهزا لانتقاء أحدها الآخر والحديث عنه
وفي مرة سابقة منذ أعوام وقفت على ( صوت الموسيقى في شعر عاطف الجندي ) وأنشأت قراءة أعتز بها إلى يومنا هذا لأنني شعرت بعد إخراجها بأنني قد أديت ما يشعرني براحة كبيرة تجاه شاعر كعاطف الجندي
وحين قرأت هذا النص أمسكت أصابعي عدة خيوط – كالعادة حين أقرأ لعاطف الجندي – ولكنني كنت قد أعددت نفسي قبل القراءة أنني لن أمسك سوى بخيط واحد أضع فيه طاقتي القراءية حتى أخرج بفائدة لي وللقارئ
تتبعت السطور الشعرية التي أرسلها عاطف الجندي على سطور الورق وأثناء القراءة تمثلت لي صورة صديقي عاطف الجندي – الإنسان – وسبحت فترة بالخيال أتمثل عاطف الجندي وهو يتحرك ويتكلم ويعبر ؛ إنه عاطف الساخر الذي لا يمرر الموقف دون أن يعبر عن سخرية رقيقة في مسحة من التهكم من هذه الموقف مهما كان جديا , وهذه السخرية القائمة على الدعابة إنما هي أهم ركائز شخصية عاطف الجندي , ولأن الشاعر لا ينفصل كثيرا عن إنسانه فإن عاطف الجندي الإنسان يحمل هذه الروح إلى عاطف الجندي الشاعر ومن ثم فقد حملها في هذا النص على الرغم من الصورة الناعمة التي يرسمها عاطف الجندي في هذا النص
وبعضنا حين يسمع إلى لفظة ( سخرية ) يظن أن هذه السخرية نوع من الاستهزاء – لا سمح الله – ولكنني أعني بالسخرية هنا روح الدعابة التي تحول كل شيء مثالي إلى مرآة تعكس ضوءها على نقيضه فتكشف ما فيه من نواقص , فعاطف الجندي الإنسان حين يرى صديقه ( عادل عوض سند ) في أناقته المعهودة فإنه يحول وصفه لتلك الأناقة إلى تلك الروح المداعبة التي تعكس إعجابه بتلك الأناقة إلى روح ساخرة ممن لا يملكون تلك الأناقة فيبدأ في ممارسة تلك الدعابة مع الأناقة ذاتها كي يكشف أن عكس ذلك إنما هو الذي يستحق السخرية
وهذا مابرز في تلك القصيدة التي حاول فيها عاطف الجندي أن يبدي انبهاره بما رآه في أوربا ( روما ) فحول رؤيته إلى روحه الساخرة المداعبة لذلك الجمال الذي رآه فحول هذه الصورة التي رآها إلى مرآة عكس ضوءها على الصورة في موطنه والتي كان يتمنى أن يراها كما رأى فاعتمد آليات روحه الساخرة لإسقاط الضوء على ما لا يرضيه في صورة وطنه من خلال مداعبة الصورة المثالية التي رآها في رحلته
وحقيقة فقد تساءلت ؛ ما الأدوات التي مكنت عاطف الجندي من ممارسة هذه السخرية في تلك القصيدة ؟
لقد كان اللعب على وتر المفارقة الشعرية من أهم أدواته في عرض تلك الروح التهكمية التي اتخذت من الجمال مرآة لذم القبح ومن التقدم مرآة لذم التأخر ؛ فهذه المفارقة بين البيئتين تلك البيئة التي سقط عليها فجأة فوجد فيها كل جمال وتلك البيئة التي قدم منها فعرف ما فيها من قبح ولكي ندرك قدرة عاطف الجندي على اعتماد المفارقة كوسيلة من وسائل سخريته ومداعبة النواقص التي تعم صورة الوطن في خياله من خلال رؤيته الكوامل في الصورة التي يراها ويعرضها فإنه لزام علينا أن نعلم ما أهم وجوه المفارقة الشعرية ؛ إن أحد أهم وجوه المفارقة الشعرية إنما هو اعتماد النتائج الصادمة من خلال المقدمات المبشرة
إنها نوع من التناقض الذي يحاول الشاعر عرضه من خلال عقد موازنات بين النقيضين حتى يصدم المتلقي عبر عرض نتائج غير متوقعة قياسا إلى المقدمات التي يقوم بعرضها وقد تجلى ذلك واضحا في تلك القصيدة
وهو يبدأ تلك المفارقة منذ مطلع القصيدة حيث يحاول أن يصف لحظة وصوله روما ممثلة لحظة نزوله من على سلم الطائرة فيسأل ( هل هذه روما التي قد قبلتني نشوة ؟ ) وهو سؤال طبيعي لا يحمل أية مفاجأة لكنه وفجأة يحيلنا إلى صورة أخرى غير تلك التي رسمت في أذهاننا وهي صورة لويس ألبرتو الذي سقط من الطائرة فاقدا الذاكرة لتلتقطه سامنتا فيقع في حبها وينسى أهله وعشيرته وتلك البقاع التي أتى منها , إنها الموازنة التي أراد الشاعر أن يعقدها لنا بين الجمال ونقيضه الجمال المتحقق أمامه ونقيضه الذي أتى منه ولعلمه بقصة سامنتا فهو يعلم أنه لن يعايشها سوى لحظات قليلة فاقدا فيها الذاكرة وحين يعود إلى ذاكرته فسوف يفارق سامنتا ليعود إلى واقعه الذي اكتشف قبحه بمجرد أن رأى سامنتا تلك المحوبة الساحرة التي قتلته بسحرها وهو ذلك الفلاح البريء الذي لا يجيد التعامل مع السحر ثم ينتقل إلى نقيض ما يعرض من سحر وجمال فيصف تلك البيئة الريفية التي تمثل زوجته الجميلة التي سيكتشف أنها قتلت على يد ( بيتسايدا ) تلك التي قتلتها حتى تنفرد به وهنا يظهر الرمز الرائع فتلك بيتسايدا تتمثل في أولئك الذين يتصارعون على قتل وطنه من أجل الفوز بقلب ( لويس ألبرتو ) والذي يمثله الشاعر هنا في تلك القصيدة ... بعد تلك الثورة المجيدة والتي ضيعها وقتلها هؤلاء الغيورون الذين قتلوها حسدا وطمعا ..
وهو هنا يصف شبرا وما فيها من نقيض ما رآه في روما التي تمثل سامنتا ومن المفارقة الرائعة أنه يرى أن شبرا وروما توأمان ولكن هذه التوأمة إنما هي توأمة النقيض لنقيضه ثم يعمل الشاعر فلسفته الساخرة من خلال فلسفة ( منتهى القبح جمال ) فيعلن أن منتهى الهدوء في روما يماثل منتهى الضجيج في منطقة ( بيجام ) التي يقطن فيها بشبرا نراه يقول :
شبرا و روما توأمان على النقيض ِ
من الحضور و في الغياب ْ
تبدو كشاحبة ٍ تتوه معالم ُ الماضي
و طائرة ٌ تعود ُ إلى الأمام ْ
أترى ولدت ُ الآن أم أني أموت ْ ؟!
أم كانت الصحراءُ
- في رجع الصدى -
وهم َ الحضورْ
و أهز نفسي هل أنا حقا هنا
في اللا هناك ْ
أم أنها الأحلام ُ سامنتا
تقول و ما تقول سوى النشيد ْ
عينان زرقاوان مرَّا
في احتمالات ِ الزبرجد
و اشتعالات ِ النصوص ْ
يا أيها القروي ُّ لا تنسْ البنفسج َ
عندما اختلط َ الشعورُ
و قدُّ سامنتا
يشدُّ القارة َ السَّمراء َ
نحو الألب ِ
لا بحرُ البياض ِ يردُّني
شبرا تهاجر من دمي
لا وقت للتفكير ِ
في كوبري عرابي الآن
أو كيف المعيشة ُ تحت خط الفقر ِ
من هذا الجمال ْ
(بيجام ُ ) تنأى أن تقول الآن شيئاً
عن شوارعِها القديمة ِ
لا تقول الآن شيئاً
عن صغار الشارع العبثي
في فوضى الشقاء ْ
( بيجام ُ ) تخجل أن تكاشف قبحَها
لا تذكر الولد َ الذي
قد خط َّ بالطبشور شيئاً
عن حكايا حزبها الوثني
فاهتاج َ التتار ْ
لا وقت عندي الآن كي
أهبَ الخلودَ لبائع الغاز الذي
قرع َ السكون َ مناديًا
كي يحْرم َ العينين من ألق البراح ْ
و يحرَّم َ الأُرز َ الذي
دومًا تقاسمني الملائكة ُ الكرام ُ
بطعمه ِ
لا وقت َ للتعبير ِ
عن شكري العميق ِ
لمطعم ٍ باع امتلاء ً
للبطون ْ

ثم يعود إلى الاعتماد على المفارقة والتي هي ركيزة شخصيته الساخرة فهذه روما حيث منتهى التقدم والخلوص من البدع والخزعبلات ثم هذه شبرا على طرف النقيض تماما حيث الخزعبلات والعلوم الآثمة المعتمدة على تلك الوصفات المنتشرة بين أهالي الحي الذي يقطن فيه يقول :
لا شيء أقنعني بالاستدعاء ِ
حتى أنني حقاً نسيت ُ
الموعدَ اليوميَّ للأوجاع ِ
لا ( بلهارسَ ) أذكره ُ
و لا وصفات ِ جارتنا العجوز ْ
كوب ٌ من النعناع يطفئ ُ
لوثةَ القولون ِ

ثم تلك المقارنة عقدها الشاعر بين نفسه وبين ( عنتر شايل سيفه ) ذلك الفيلم الساخر الذي استدعاه الشاعر ليمارس عملية التهكم والسخرية وعرض المفارقات وأنه بهذه المفارقة سيواجه متتهى التحضر بمنتهى التخلف حيث سيحمل معه حجابا من الأحجبة ليواجه به سحر الجمال الذي سيفتنه في روما
خذ هذا الحجاب َ
سيمنع ُ البنت َ التي ..
نادتْ بروما أنها الأنثى الوحيدة ُ
أن تخط َّ هناك في عينيك َ
أحرف َ سحرِها
باللازورد ِ
لكي تكون َ كما تريد ْ

لم أستعذ بالحسن ِ
من قول الذين عرفتهم
ستكون عنترَ .. حاملا ً للسيف ِ
في هذي البلاد ْ
فاضبط عقارب َ ساعة ٍ
خمس ٌ من اليورو
تقوم الآن ، فاحسب غلة َ الأجساد ِ
في يوم الحصاد ْ

ثم ينتقل الشاعر مع ذات المفارقة الساخرة إلى دائرة السياسة حيث يعرض نظام الحكم في بلاده التي يقتسم حاكمها الخبز والمورد مع اللصوص ويترك أهلها جوعى مقارنا بينه وبين تلك الحضارة القائمة على العدل والمساواة واقتسام حتى الجمال
أنا من بلاد تحفظ الماضي
و حاضرُها فقيد ْ
أنا من بلاد ٍ تعشق الألوان باهتة ً
و يُسرق حلمُها اليوميِّ
يُسرق خبزُها المعجون ُ بالعرق الغزيرْ
خذني .. تقول .. فهل ستحتمل ُ البراءة ُ
وجه َ شمشون َ العقيد ْ ؟!
أنا من بلاد الملح ِ
نقتل بعضَنا ، بالدين و التاريخ ِ
و الخبز الشحيح !
أنا من بلاد ٍ تقتل الأحباب َ
لا رأي ٌ هناك لقلب عاشقة ٍ
تموتْ
للحاكم الشرقي آلاف ُ
العساكر للحماية ِ
و القداسة ُ في النصوصْ
و الحاكمُ الشرقيُّ لا يهوى
اختبارَ الصدق ِ
بل يهوى اقتساماً
و اللصوص !

إنها بلاد لا يعتمد حاكمها على العساكر الذين يقيدون الشعوب كي يضمن بقاءه في السلطة أبد الدهر وإنما هي بلاد تعتمد الجمال مصدرا لحكمها أيا كان حاكمها
فكان هذا المشهد المفارق مشهدا ختاميا رائعا ... وأقول : لو لم يخرج عاطف الجندي من رحلته إلى روما بهذه القصيدة لكان من الرابحين وكنا من أكثر الذين ربحوا حيث أنها تجربة فريدة تعلن عن وجه شعري جديد من تلك الأوجه الشعرية التي يتميز بها عاطف الجندي
عبد الله جمعة
الأحد 25 – 11 – 2012


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
انسان
مرحبا
مرحبا


الدولة : مصر
عدد الرسائل : 8 الهواية : البحث مابين السطور
نقاط : 8 تاريخ التسجيل : 19/11/2012
بطاقة الشخصية
مرئى للجميع:

مُساهمةموضوع: رد: سامنتا   الأحد نوفمبر 25, 2012 12:48 pm

احنا بلديات بقى
القصيدة تحتاج القراءة مرات ومرات فنحن نحتاج ان نستدعى عينيك لنرى بها ماذا رأيت وان كنت اختلف مع مقارنتك التى جعلتك لاشىءاستطاع ان يقنعك بالاستدعاء والذى جعلنى اتعجب من استفسارك الذى تبدء به القصيده بسؤالك هل هذه روما
اتفقنا او اختلفنا هناك شىء اصيل لابد من الاعتراف به وهواستمتاعى بالقصيدة
مزيد من الابداع
تحياتى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عاطف الجندى
المدير العام
المدير العام
avatar

الدولة : مصر
الجوزاء عدد الرسائل : 14274 الهواية : الشطرنج
نقاط : 13223 تاريخ التسجيل : 01/05/2007
بطاقة الشخصية
مرئى للجميع:

مُساهمةموضوع: رد: سامنتا   الإثنين نوفمبر 26, 2012 8:58 am

البتول العلوي كتب:
أخي الكريم الشاعر الكبير
عاطف الجندي
أحيي فيك هذا الدفق الشعري النابض
بالجمال و الرقي و الحب و الصدق
انها بحق قصيدة غنية بصورها البديعة
و معانيها العميقة. فشكر لإمتاعنا بهذا الجمال
و سنة هجرية مباركة

مودتي


Very Happy

البتول الرائعة
شكرا لمرورك الغالي
و لكلماتك التى أثلجت صدري
تقبلي خالص ودي
Very Happy
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elgendy.getgoo.net
عاطف الجندى
المدير العام
المدير العام
avatar

الدولة : مصر
الجوزاء عدد الرسائل : 14274 الهواية : الشطرنج
نقاط : 13223 تاريخ التسجيل : 01/05/2007
بطاقة الشخصية
مرئى للجميع:

مُساهمةموضوع: رد: سامنتا   الإثنين نوفمبر 26, 2012 9:06 am

الوردة الحمراء كتب:
( لا وقت للتفكير ِ
في كوبري عرابي الآن
أو كيف المعيشة ُ تحت خط الفقر ِ
من هذا الجمال ْ
(بيجام ُ ) تنأى أن تقول الآن شيئاً
عن شوارعِها القديمة ِ
لا تقول الآن شيئاً
عن صغار الشارع العبثي
في فوضى الشقاء ْ
( بيجام ُ ) تخجل أن تكاشف قبحَها
لا تذكر الولد َ الذي
قد خط َّ بالطبشور شيئاً
عن حكايا حزبها الوثني
فاهتاج َ التتار ْ )


ما أجمل الصدق عندما يكتب الشاعر نفسه
سيدى تعلمت منك شيئا جميلا

وردتنا الحمراء
شكرا لرائحة العطر الذى تنسمته من مرورك
بوركت أيتها الجورية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elgendy.getgoo.net
عبد القادر أمين
شاعر
شاعر
avatar

الدولة : مصر
عدد الرسائل : 109 نقاط : 129 تاريخ التسجيل : 01/12/2011
بطاقة الشخصية
مرئى للجميع:

مُساهمةموضوع: رد: سامنتا   الإثنين نوفمبر 26, 2012 12:32 pm

الأخ الكريم والشاعر الرائع / عاطف
السلام عليكم

أعتذر عن التأخر فى الرد على هذه الفريدة الرائعة ولكن كان بسبب مرض زوجتى وإجراء عملية لها نسألكم الدعاء
أما عن قصيدتكم البديعة فإننى أقف معها عدة وقفات :

القصيدة تتهادى بين القلب بعاطفته الجياشة وانسيابية مشاعره وبين العقل بمقارنته الصادقة الشفافة بين شبرا وبورحيزى والتى تظهر نتيجتها مباشرة من أول القصيدة تعلن عن نفسها بقول الشاعر وصعب أن أرة شبرا تقوم من المنام .

• " وطائرة تعود إلى الأمام " تناقض وتزاوج غريب بين اللفظين وإن كان الشاعر يقصد أنها وثبة وعودة إلى الصدارة فهى لا تتناسب مع ما بعدها " تبدو كشاحبة تتوه معالم الماضى "

• " وقد سامنتا يشد القارة السمراء " تشبيه رائع

• " شبرا تهاجر من دمى " أراها قاسية مع اعترافى بجمالية الأنسنة وروعة التصوير

• " التتار " لفظ يحمل دلالة غير راضية عن الواقع الحالى

• لم تختف وسط هذه الجدية روح الفكاهة " ويحرم الأرز الذى دوما تقاسمنى الملائكة الكرام "

• " لا بلهارس أذكره " أرجو مراجعة السطر أرى به ثقلا . والشك فى نفسى

• روح الترابط والتماسك المجتمعى وهى من سمات الأحياء الشعبية الراقية مثل " شبرا " التى بدت واضحة فى وصية جارته العجوز أن يحترس من بنات بنى الأصفر الساحرات

استدعاء أحد الأفلام كترابط مكانى وحدثى مع أجواء القصيدة ولكنى أراها قد استغرقت جزءا ليس باليسير من القصيدة كان من الممكن تقليله والتركيز على المكان فقط دون الفيلم حيث هناك وضوح كامل لاستعمال مفردات الفيلم فى " الساعة بخمسة جنيه والحسابة بتحسب "

• " هيا امنحينى الثدى " صر احة باللفظ جاءت طبيعية بعد انزلاق القصيدة لهذه الايحاءات بخلاف بدايتها الشاعرية الجمالية حتى فى المقارنة بين شبرا وبورجيزى

• " مازال نهر النيل تسكنه الأفاعى " عودة رائعة لصلب القصيدة ومغزاها وفكرتها التى أرقت الشاعر وفتحت له ومضة البدء الرائعة

• " قلب روما منهك فاقرأ برفق ما تريد " صورة رقراقة بديعة

• " أنا من بلاد تحفظ الماضى وحاضرها فقيد " هذه طبيعة المصرى بل العربى عامة أنه يحفظ الماضى ويتشدق به ويفتخر بما صنعه الأجداد بينما هو يحيا حياة العابث

" "نقتل بعضنا بالدين والتاريخ والخبز الشحيح " قراءة للواقع المعاش من تسخير الفتاوى حسب الأهواء ثم الخبز الشحيح والخلاف عليه الذى يصل إلى حد القتل .

* ختاما أيها الشاعر المفلق
القصيدة تؤكد ثقافة واعية وقراءة خاصة وخبرة مجتمعية وغوص للواقع تنفرد به فى هذه المقابلة الجميلة
أشكر لك طلب القراءة ولقد استمتعت بها كثيرا
دمت مب
دعا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عاطف الجندى
المدير العام
المدير العام
avatar

الدولة : مصر
الجوزاء عدد الرسائل : 14274 الهواية : الشطرنج
نقاط : 13223 تاريخ التسجيل : 01/05/2007
بطاقة الشخصية
مرئى للجميع:

مُساهمةموضوع: رد: سامنتا   الثلاثاء نوفمبر 27, 2012 8:57 am

صفاء البديرى كتب:
سامنتا
و الوجع و الهم القومى
أحسست بذلك و خلال نقد عام بالقصيدة
لبعض ما يدور بمصر
و المقارنة مع ايطاليا
بوركت من شاعر

الأخت صفاء
شكرا لك على مرورك الجميل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elgendy.getgoo.net
عاطف الجندى
المدير العام
المدير العام
avatar

الدولة : مصر
الجوزاء عدد الرسائل : 14274 الهواية : الشطرنج
نقاط : 13223 تاريخ التسجيل : 01/05/2007
بطاقة الشخصية
مرئى للجميع:

مُساهمةموضوع: رد: سامنتا   الثلاثاء نوفمبر 27, 2012 9:08 am

عبدالرحمن الطويل كتب:
نصٌّ ثرِيٌّ إلى حدِّ المَنجَميَّة
مُشرقٌ إلى درجة الأَنجُميَّة

أستاذي عاطف الجندي
زدنا ..

أخى عبد الرحمن
بارك الله فيك
أيها الشاعر الشاعر
دمت بكل ود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elgendy.getgoo.net
عاطف الجندى
المدير العام
المدير العام
avatar

الدولة : مصر
الجوزاء عدد الرسائل : 14274 الهواية : الشطرنج
نقاط : 13223 تاريخ التسجيل : 01/05/2007
بطاقة الشخصية
مرئى للجميع:

مُساهمةموضوع: رد: سامنتا   الأربعاء نوفمبر 28, 2012 10:37 am

الفرحان بوعزة كتب:
المبدع المتألق والشاعرالمتميز.. عاطف الجندي..
قرأت واستمتعت بهذه القصيدة الشيقةالتي تطفح بإنسانيةلا حد لها .صدق في التعبير وبناء محكم للوضعيات والحالات التي يمر بها الوطن ..إنه الإخلاص والوفاء والثبات على المبدأ الراقي ..فكأنك أخي عاطف تكتب إبداعاً خلاقاًتنم عنه حساسية عالية وذائقة إنسانية مرهفة موجهة إلى العالم ..أحس أن قصيدة سامنتا تنساب بين شفتيك عفوياً بغير تكلف مما قد يجعلك قادراعلى أن تشكل مع الشعر توأماروحياحقيقيا ،وكأن الشعرنما في قلبك وروحك وفكرك..
جميل ما أبدعت أخي ،أتمنى أن أعودإلى القصيدة مرة أخرى لقراءتها بتأنمع كتابة رد يليق بها ..
تقديري واحترامي ..
الفرحان بوعزة ..

أخي الغالي الفرحان
شكرا لهذا المرور الجميل و الذى بث السعادة فى قلبي
أشكرك شكرا جزيلا و انتظر عودتك الراقية
دمت بكل ود
أخوك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elgendy.getgoo.net
عاطف الجندى
المدير العام
المدير العام
avatar

الدولة : مصر
الجوزاء عدد الرسائل : 14274 الهواية : الشطرنج
نقاط : 13223 تاريخ التسجيل : 01/05/2007
بطاقة الشخصية
مرئى للجميع:

مُساهمةموضوع: رد: سامنتا   الأربعاء نوفمبر 28, 2012 10:45 am

راضية الهلولي كتب:
عاطف الجندى كتب:
سامنتا
***

هل هذه روما التي
قد قبلتني
نشوة ً
أم وجه ُ سامنتا يضئ ْ
لا أعرف ُ التفسير َ
لكني قتلت ُ بسحرها
و أنا البريء ْ
فلاح ُ هذا العصر ِ أصبح تائهاً
في حي بورجيزي
جمال ٌ صعَّب الأشياء من حولي
و صَعب ٌ أن أرى شبرا تقومُ
من المنام ْ
شبرا و روما توأمان على النقيض ِ
من الحضور و في الغياب ْ
تبدو كشاحبة ٍ تتوه معالم ُ الماضي
و طائرة ٌ تعود ُ إلى الأمام ْ
أترى ولدت ُ الآن أم أني أموت ْ ؟!
أم كانت الصحراءُ
- في رجع الصدى -
وهم َ الحضورْ
و أهز نفسي هل أنا حقا هنا
في اللا هناك ْ
أم أنها الأحلام ُ سامنتا
تقول و ما تقول سوى النشيد ْ
عينان زرقاوان مرَّا
في احتمالات ِ الزبرجد
و اشتعالات ِ النصوص ْ
يا أيها القروي ُّ لا تنسْ البنفسج َ
عندما اختلط َ الشعورُ
و قدُّ سامنتا
يشدُّ القارة َ السَّمراء َ
نحو الألب ِ
لا بحرُ البياض ِ يردُّني
شبرا تهاجر من دمي
لا وقت للتفكير ِ
في كوبري عرابي الآن
أو كيف المعيشة ُ تحت خط الفقر ِ
من هذا الجمال ْ
(بيجام ُ ) تنأى أن تقول الآن شيئاً
عن شوارعِها القديمة ِ
لا تقول الآن شيئاً
عن صغار الشارع العبثي
في فوضى الشقاء ْ
( بيجام ُ ) تخجل أن تكاشف قبحَها
لا تذكر الولد َ الذي
قد خط َّ بالطبشور شيئاً
عن حكايا حزبها الوثني
فاهتاج َ التتار ْ
لا وقت عندي الآن كي
أهبَ الخلودَ لبائع الغاز الذي
قرع َ السكون َ مناديًا
كي يحْرم َ العينين من ألق البراح ْ
و يحرَّم َ الأُرز َ الذي
دومًا تقاسمني الملائكة ُ الكرام ُ
بطعمه ِ
لا وقت َ للتعبير ِ
عن شكري العميق ِ
لمطعم ٍ باع امتلاء ً
للبطون ْ
لا وقت للحلاج ِ أو قفطانه ِ
لا شيء أقنعني بالاستدعاء ِ
حتى أنني حقاً نسيت ُ
الموعدَ اليوميَّ للأوجاع ِ
لا ( بلهارسَ ) أذكره ُ
و لا وصفات ِ جارتنا العجوز ْ
كوب ٌ من النعناع يطفئ ُ
لوثةَ القولون ِ
خذ هذا الحجاب َ
سيمنع ُ البنت َ التي ..
نادتْ بروما أنها الأنثى الوحيدة ُ
أن تخط َّ هناك في عينيك َ
أحرف َ سحرِها
باللازورد ِ
لكي تكون َ كما تريد ْ

لم أستعذ بالحسن ِ
من قول الذين عرفتهم
ستكون عنترَ .. حاملا ً للسيف ِ
في هذي البلاد ْ
فاضبط عقارب َ ساعة ٍ
خمس ٌ من اليورو
تقوم الآن ، فاحسب غلة َ الأجساد ِ
في يوم الحصاد ْ
لا تنس في ( سانتا تريفي )
أن ترج َّ الأمنيات ِ بدرهم ٍ
أو درهمين
و قل لها قد جاء قبلي واحد ٌ
من جِلدَتي
ماذا جرى ، ما قلت ِ أو قال الذهولْ ؟!
لم أحترس للقلب ِ
أعرف أنني
ما دمت أمشي خلف َ فارهة ِ الجمال ِ
فلن أتوه .
لكنه القلب ُ الذي
قد هدَّه ُ هذا الطريق ْ
لم أعرف الذهب َ الأصيل َ
سوى المدلى خلف قد ٍّ سامق ٍ
قولي وهبتك َ ...
لم تقل ..
رومية ٌ ..
سبي ٌ
و ما كنت الرشيد ْ
هل تشعرين الآن بالفرح الشديد ؟!
يا ( ذئبة الكابيتول ) إني
قد أكون الآن ( ريموس ) القتيل ْ
هيا امنحيني الثدي
حتى لا أصير إلى العَراء ْ
مازلت أشتاق ُ الغواية َ
فافرطيني
فوق شَعرك ِ وردة ً
مازال نهر النيل تسكنه الأفاعي
بينما الجيش ُ المقدس ُ
يسحق الثوار في التحرير ِ
أبعد ْ يا مشير الآن سامنتا
تجرب أن تموت َ بقسوة ٍ
شبرا اختبار الملح ِ
في جرح الأبد ْ
يا أيها المصري رفقاً
قلب روما منهك ٌ
فاقرأ برفق ٍ ما تريد ْ
روما تجرب خلطة الفلاح ِ
في حقل الفصول ْ
هذى النوافير التي
قد أسكرتني
رعشة ً
ماذا عساها الآن
من شدو ٍ تقول ؟!
و تقول خذني لا أطيق العيش َ بعدك َ
عندما ابتدأ الرجوع ْ
أنا من بلاد تحفظ الماضي
و حاضرُها فقيد ْ
أنا من بلاد ٍ تعشق الألوان باهتة ً
و يُسرق حلمُها اليوميِّ
يُسرق خبزُها المعجون ُ بالعرق الغزيرْ
خذني .. تقول .. فهل ستحتمل ُ البراءة ُ
وجه َ شمشون َ العقيد ْ ؟!
أنا من بلاد الملح ِ
نقتل بعضَنا ، بالدين و التاريخ ِ
و الخبز الشحيح !
أنا من بلاد ٍ تقتل الأحباب َ
لا رأي ٌ هناك لقلب عاشقة ٍ
تموت ْ
للحاكم الشرقي آلاف ُ
العساكر للحماية ِ
و القداسة ُ في النصوصْ
و الحاكمُ الشرقيُّ لا يهوى
اختبارَ الصدق ِ
بل يهوى اقتساماً
و اللصوص !
لا هذه العينان تحتملان أسْودَ عَصْرِنا
أو عَصْرَنا كالبرتقالة ْ
ما بين خيط الصبح و الوجع المداوم ِ
في اشتهاء الستر
في ليل استقالة ْ
فدعي التمسك يا فتاتي
فالجراحُ تُقلُّني حتى الثمالة ْ
أنا محض طيف ٍ عابر ٍ
في الريح ِ
لا أقوى على
أن أبتلى
من بحر عينيك ِ
الإقالة !
****
روما
في 10 مايو 2012 م


• حي بورجيزي في روما به الأكاديمية المصرية التى أقام بها الشاعر
• سانتا تريفي : نافورة شهيرة و التى مثل بها عادل إمام فى فيلم ( عنتر شايل سيفه )
• ( ذئبة الكابيتول ) أسطورة أيطالية عن ذئبة أرضت ( رومولوس و ريموس ) اللذان أقاما روما و قتل رومولوس أخاه ريموس بعد ذلك أثر خلاف بينهما
• بيجام منطقة سكن الشاعر في شبرا الخيمة / القاهرة الكبرى
• بلهارس : مكتشف البلهارسيا


الصديق العميق عاطف الجندي
شكرا على التدفّق الشعري الهائل
دمت على ألق


عاطف بي رغبة لزيارة مصر على أن تكون رحلة سياحيّة وخاصّة ثقافيّة شعريّة فكيف سيكون الأمر حسب رأيك وأنت المتعوّد على هذا
مع ودّي
الأخت الغالية راضية
مرحبا بك فى بلدك مصر
لقد بعثت لك رسالة هنا و فى الفيس بوك للترحيب
و إبدأ أى خدمة لحضورك لكنك لم تردي حتى الآن
لعل المانع خيرا
ستنورينها
أشكرك شكرا جزيلا على عبق المرور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elgendy.getgoo.net
عاطف الجندى
المدير العام
المدير العام
avatar

الدولة : مصر
الجوزاء عدد الرسائل : 14274 الهواية : الشطرنج
نقاط : 13223 تاريخ التسجيل : 01/05/2007
بطاقة الشخصية
مرئى للجميع:

مُساهمةموضوع: رد: سامنتا   الأربعاء نوفمبر 28, 2012 1:38 pm

مها ضرار كتب:
الشاعر القدير و المبدع / عاطف الجندي



أرهقتني تلك الرحلة بين جنبات كلماتك المضنية

هي حيرة و غيرة و ليست مفارنة صماء

قلب يتلوي عندما يري الجمال في غير موطنة

و بلاد يتمني أن ينسخ الشاعر أجمل ما فيها ليهبة لبلاده

مواطن الجمال في قصيدتك متعددة و رائعة

و لتسمح لي أن نبدأ من نهاية القصيدة :



-------------------

أنا من بلاد تحفظ الماضي

و حاضرُها فقيد ْ

أنا من بلاد ٍ تعشق الألوان باهتة ً

و يُسرق حلمُها اليوميِّ

يُسرق خبزُها المعجون ُ بالعرق الغزيرْ

خذني .. تقول .. فهل ستحتمل ُ البراءة ُ

وجه َ شمشون َ العقيد ْ ؟!

أنا من بلاد الملح ِ

نقتل بعضَنا ، بالدين و التاريخ ِ

و الخبز الشحيح !

أنا من بلاد ٍ تقتل الأحباب َ

لا رأي ٌ هناك لقلب عاشقة ٍ

تموت ْ

للحاكم الشرقي آلاف ُ

العساكر للحماية ِ

و القداسة ُ في النصوصْ

و الحاكمُ الشرقيُّ لا يهوى

اختبارَ الصدق ِ

بل يهوى اقتساماً

و اللصوص !

لا هذه العينان تحتملان أسْودَ عَصْرِنا

أو عَصْرَنا كالبرتقالة ْ

ما بين خيط الصبح و الوجع المداوم ِ

في اشتهاء الستر

في ليل استقالة ْ

فدعي التمسك يا فتاتي

فالجراحُ تُقلُّني حتى الثمالة ْ

أنا محض طيف ٍ عابر ٍ

في الريح ِ

لا أقوى على

أن أبتلى

من بحر عينيك ِ

الإقالة !

------------------

أراها ختمة مؤلمة و لكنها حقيقة تلخص الغرض من بناء القصيدة

و هي ختمة سببية و تعليلية من وجهة نظري

أما عن البداية فهي كانت الأروع و الأبهي

جعلتني أري بما في الكلمات من عيون رأت

التصوير دقيق جدًا و الأبدع ما فيه

اختلاط مسميات الأماكن مع النزاعات الشعورية بين روما و مصر

فكنت أترنح بمشاعري معك بين هنا و هناك

و بين ما تراه و ما تتمناه

و بين مجد الماضي و عناء الحاضر

جذبني أيضًا شمولية الأفكار في سامنتا

رأيتها كعقد رائع النسق في كل جوهرة موضوع مترابط مع الكيان الكبير

يضفي علي الموضوع شمولية في الفكر و سعة في الأفق

و كعادتك يا استاذنا القدير

نتعلم منك الكثير في كل رائعة تنسجها لنا بجمال حرفك و رقي مشاعرك

دمت لنا و دام لنا ابداعك نتعلم منه و نسترشد به


تحياتي و تقديري

مها ض
رار

الأخت الرائعة مها
مرورك راق كإبداعك الجميل
أحييك و أشكرك على عطر المرور
دمت بخير دائما
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elgendy.getgoo.net
عاطف الجندى
المدير العام
المدير العام
avatar

الدولة : مصر
الجوزاء عدد الرسائل : 14274 الهواية : الشطرنج
نقاط : 13223 تاريخ التسجيل : 01/05/2007
بطاقة الشخصية
مرئى للجميع:

مُساهمةموضوع: رد: سامنتا   الأربعاء نوفمبر 28, 2012 1:40 pm

محمود جمعة كتب:
أخي شاعر مصرالكبير عاطف الجندي

هذة الرائعة تحتاج الي دراسة متأنية عميقة ،،

أعدك بأن أذهلك بدراسة لا تتوقعها

لك خالص الحب والتقدير والاعجاب الكبير بهذة الحسناء التي لا تقع الا

في غرامك انت وحدك


وعد الحر ...............
سأنتظر الدراسة أيها الراقي
و أشكرك شكرا جزيلا
على نبل قلبك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elgendy.getgoo.net
 
سامنتا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 3انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عاطف الجندي :: منتدى الإبداع الأدبى :: الشعر الفصيح-
انتقل الى: